من يتصفح الآن ؟


   
العودة   مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة > الْسـاحـة الُعـامـة
   
آخر 10 أسئله تمت اجابتها
اول توقيت تحتسب فيه العمرة كعمرة في رمضان (الكاتـب : *احمد علي - الزيارات : 21941 )    »   ما هي كفارة من يخالف القسم (الكاتـب : ابو علي العراقي - الزيارات : 11537 )    »   ميراث الاسرة من عمارة غير استثمارية (الكاتـب : *Abu Zyead - الزيارات : 11034 )    »   كيف اتوب من المال الحرام ؟ (الكاتـب : ابن يحيى القحطاني - الزيارات : 12042 )    »   العفو بعد القسم على عدم التحليل (الكاتـب : سورا - الزيارات : 11225 )    »   من غسل واغتسل وبكر وابتكر... (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 11689 )    »   قصة واقعية (الكاتـب : nadia.elya - الزيارات : 10706 )    »   عن تمسك الزوجة بمصاريف البيت ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن أموال الزوج (الكاتـب : *حسام الدين - الزيارات : 11164 )    »   حكم التذكير بالجنائز على وسائل التواصل (☺) (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 11611 )    »   ماذا نعني بعقد القرآن؟ (الكاتـب : اباجعفر - الزيارات : 11312 )

 
 
ادوات السؤال إبحث في السؤال
   
  #1  
قديم 02-06-02, 01:22 PM
أم عبدالله
ضيف
 
المجموع : n/a
مطلوب فتوى واضحه وشامله حول حضور حفلات الاعراس .

لقد كثر الكلام حول حفلات الأعراس ونحن نعلم أن حضورها منكر إذا وجدت فيها الموسيقى والأغاني الماجنة
لكن شوهد في الآونة الأخيرة تجاوز كثير من النساء كل المقاييس الأخلاقية بلبس الثياب التي لا تسترهن إلا قليلا ويتحججن بأنهن أمام النساء فمنهن من تكون عارية الأكتاف أو قد تضع قماشا شفافا كزينة وجاذبية على أكتافها ويسقط بشكل يثير النظر وفيهن من ظهر نصف ظهرها وأخريات يرتدين الملابس الشفافة فيظهر لون جسدها أو التي تلبس الثوب الضيق جدا فتتحدد من خلالها مفاتن الجسم أو من ترتدي ثوبا أجزائه السفلى كأنه ممزق حيث قد فتحت مع كل جهة فظهر الفخذ والساق وما يزيد الطين بله رقصهن في هذه الثياب فيظهر الحفل بهذا الشكل المؤسف .
- السؤال ما حكم الشرع في الذهاب إلى الأعراس الخالية من غالب المنكرات ما عدا منكر لبس الملابس العارية ثم هل من الممكن المرور على الأقارب وقت الفرح لبضع دقائق من غير الجلوس فيه من أجل تهنئتهم ومشاركتهم أفراحهم ؟
- الشق الثاني من السؤال ما رأي فضيلتكم فيمن سيؤدي حضورها أثناء العرس إلى إنكار منكر أو منكرين مع بقاء باقي المنكرات مثلا وجودها سيمنع الطبل والموسيقى في الفرح مع بقاء الملابس الغير ساتره والأغاني الماجنة وهذا يختلف من عرس لآخر .
كذلك مارأيكم فيمن تخشى على قلبها من الحضور لهذه الأفراح حتى إن كان حضورها سيؤدي إلى منع بعض المنكرات أفتونا مأجورين الرجاء كل الرجاء الإجابة على كل سؤال على حده حيث أن هذا الموضوع أصبح شغلنا الشاغل وهذه الفتوى سيتم توزيعها على الأخوات لتعم الفائدة للجميع .
   
   
  #2  
قديم 19-06-02, 09:41 AM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد
لقد أدخلت السرور إلى قلب كل مسلم بهذا السؤال الذي يثبت أن هذه الأمة مازالت بخير ما دام فينا ومن نسائنا من يتقي الله ويسأل عن دينه بمثل هذا التفصيل0
نعم إن ما يحدث في الأعراس لا يجوز شرعا من ناحية ارتكاب المعاصي وكشف العورات فالمرأة عورة حتى على النساء وعورة المراة إلى المرأة لم يرد فيها حديث صحيح صريح ولكن الآية بينت أن هنالك زينتان الأولى ظاهرة والثانية باطنة في قوله تعالى (ولا يبدين زينتهن إلا ماظهر منها)قال ابن مسعود ظاهر الثياب وقال ابن عباس الكحل والخاتم والخلاف مشهور قديما وحديثافي لباس المرأة عند الخروج
ثم ذكر الزينة الأخري فقال ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن الآية) والمقصود بالزينة أي مواضع الزينة ، ومواضع زينة المرأة للمرأة والمحارم خلا الزوج معروفة وهي الشعر وأعلى الصدر(وليس الثديان)والذراعان وأول الساقين وما عدا هذا فلا حجة في إخراجه
وأما قول بعضهم أن عورة المرأة للمرأة من السرة إلى الركبة فهذا لا دليل عليه ولا أثرة من العلم وتقول على الله مالم يقل، ومن أفتى من المتقدمين لهم عذرهم لورود بعض الأحاديث الضعيفة ولكن لا يجوز الاعتماد عليها0
وعليك أن تعلمي أن هذه المسألة باتت تثير العشق بين النساء المؤدي إلى الشذوذ، وكم من امرأة حسدت بسبب هذا التكشف، وكم منهن وقع فريسة للبس الشياطين نتيجة هذا الفعل، وعلى من يخاف الله من النساء أن تتقي الله عز وجل فلا تلبس هذه الملابس ولا تنظر إلى من تلبس هذه الملابس لأنه لا يحل لها ذلك0
وعلى هذا كله فعلى المرأة تجنب مثل هذه الأعراس وإن حصل وحضرت بزعم عدم وجود المناكر الأخرى عليها غض البصر
وأما المرور على الأقارب وهن متحجبات مستورات للتهنئة دون ابتذال فلا بأس من ذلك بشرط عدم الخلوة 0
و يبقى للمرأة المسلمة إذا خشيت على نفسها الفتنة الابتعاد عن ذلك مطلقا فإن الإيمان والتقوى تتأثر بمخالطة المنكر والتعود عليها ،قال صلى الله عليه وسلم: إن العبد إذا أخطأ خطيئة نكتت في قلبه نكتة سوداء، فإن هو نزع واستغفر وتاب صقل قلبه، وإن عاد زيد فيها حتى تعلو على قلبه، وهو الران الذي ذكره الله تعالى "كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون") رواه أحمد و الترمذي وابن ماجة0
فعلى المؤمن أن يكون أكثر حرصا على أعز ما يملك وهو إيمانه0والله أعلم
   
 

ادوات السؤال إبحث في السؤال
إبحث في السؤال :

البحث المتقدم

قوانين ادراج الاسئله
لا يمكنك ادراج سؤال جدبد .
لا يمكنك ادراج اجابات .
لا يمكنك ارسال مرفقات .
لا يمكنك ان تعدل اسئلتك .

الابتسامات غير متاح
كود الصور غير متاح
كود الاتش ام ال غير متاح

الانتقال السريع


Bookmark and Share

       website uptime        

||  سجل الزوار  ||  وقع في السجل  ||  قائمتنا البريدية  ||  خريطة الموقع  ||

 الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 05:53 AM



Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd

ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان

إنطلق هذا المنتدى في يوم السبت الموافق 10/06/2000 ميلاديـة

.

••• جزى الله خيرا كل من أشار او دل على هذا المصدر •••

  ماوس فور هوست
ماوس فور هوست