من يتصفح الآن ؟


   
العودة   مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة > سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا
   
آخر 10 أسئله تمت اجابتها
اول توقيت تحتسب فيه العمرة كعمرة في رمضان (الكاتـب : *احمد علي - الزيارات : 21732 )    »   ما هي كفارة من يخالف القسم (الكاتـب : ابو علي العراقي - الزيارات : 11452 )    »   ميراث الاسرة من عمارة غير استثمارية (الكاتـب : *Abu Zyead - الزيارات : 10971 )    »   كيف اتوب من المال الحرام ؟ (الكاتـب : ابن يحيى القحطاني - الزيارات : 11939 )    »   العفو بعد القسم على عدم التحليل (الكاتـب : سورا - الزيارات : 11126 )    »   من غسل واغتسل وبكر وابتكر... (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 11571 )    »   قصة واقعية (الكاتـب : nadia.elya - الزيارات : 10624 )    »   عن تمسك الزوجة بمصاريف البيت ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن أموال الزوج (الكاتـب : *حسام الدين - الزيارات : 11067 )    »   حكم التذكير بالجنائز على وسائل التواصل (☺) (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 11520 )    »   ماذا نعني بعقد القرآن؟ (الكاتـب : اباجعفر - الزيارات : 11216 )

 
 
ادوات السؤال إبحث في السؤال
   
  #1  
قديم 24-02-10, 01:52 PM
القلب المفقود
ضيف
 
المجموع : n/a
كيف اعيد لقلبي الحياة ؟؟

حفظت القرآن قبل سنة تقريبا حفظته كاملا كانت أسعد أيام حياتي وأجمل أيام عمري بعدها،كنت أنساه رويدا رويدا،حتى نسيته تماما،أصبحت لا اريد حتى ان ألمس المصحف،كانت يدي تمتد إليه،وأشعر بشيء ما يمنعني منه،صارت حالي يرثى لها،مرضت لمدة 6 أشهر حتى شفيت،وكان حالي يتدهور،تدهورت حالتي حتى أصبحت الحيوانات أفضل مني،فلم أعد أصلي،ولأ أقرأ القرآن،كنت أشعر ولا زلت ،بقلبي كأنه خجارة صلدة،لا يفتها فات،ولا ترق لشيء،كان منظر الدماء والذبح امامي منظرا عاديا،بل كنت أحبه،تدهورت حالي من سيء الى أسوأ،ووصل بي الامر حتى كرهت نفسي ومقتها ولم أكن أدري هل انا حية أم ميته،أحزن لحالي،فقد حفظت القرآن،وأصبح الجميع يحترمون تلك الحافظة،لكنهم ما دروا انها كانت تشتعل في داخلها،وأهلكتني الذنوب،أحزن لحالي،أخاف ان أحشر يوم القيامة فينادى على رؤوس الخلائق فلانة حفظت القرآن ثم نسيته،والله يا شيخ والله ثم والله ثم والله،مات جدي أماي،فلم يرق ذلك من قلبي شيئا،ولم أبك الا مواساة وتصنعا،رأيته بعد أن كفن وطيب،ولم يحرك ذلك في ساكنا،كنت أقوى أهل الميت،ولم يعرفوا أنني أقسى من حمل قلبا بينهم،وصارت حالي الى ضياعـكنت أمشي لا أدري الى أين أذهب،كنت أكتب الشعر،والآن لا أدري كيف أكتب،لأن معين الرقة في قلبي نضب، وسؤالي،كيف أعيد لقلبي الحياة؟
   
   
  #2  
قديم 27-02-10, 01:36 PM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
كلامك هذا - بارك الله فيك وثبتك على طاعته - يدل على قوة إيمانك وحبك لربك سبحانه وتعالى وخوفك من عقابه ، وهذا الشعور الذي أنت فيه من أعظم العبادات التي تقربك إلى ربك عزوجل ، بل هو خير من نوافل الصلاة والصيام ، لأن أهم عبادة يتقرب بها المسلم لربه سبحانه هي عبادة القلب 0 فأبشري بالخير واعلمي أنك على خير عظيم ، وأن ما تمرين به من ضعف يمر بكل مسلم ، لأن الإيمان يزيد وينقص ، ولا يمكن لمسلم أن يبقى على حال واحدة 0 عليك أن تحسني الظن بربك بأنه سيوفقك للخير ويثبتك على طاعته ، وما عليك إلى الدعاء والاستعانة بمولاك والتوكل عليه 0
وأبشرك - بارك الله فيك - بأن كل من وقع في ذنب مهما بلغ ثم تاب فإن الله يتوب عليه ويغفر ذنبه بل ويبدل سيئاته حسنات إن كانت توبته صادقة وندم على ما فات لقوله تعالى ( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى (82) وقوله سبحانه :( وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً (69) إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً (70) وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً (71).
وعليك الآن الاستمرار على الطاعة والاستغفار ليلا ونهارا سرا وجهارا ، وأن تنسي الماضي وتفكري فيما ينفعك عند لقاء ربك يوم القيامة ، فإنه لا ينفع الانسان يوم القيامة بعد رحمة الله إلا العمل الصالح الذي يقدمه في ذلك اليوم العظيم ، فمن يؤمن بالله ويعمل صالحا فله الجزاء الحسن في الدنيا والآخرة قال سبحانه :( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (97).
وعليك - بارك الله فيك وثبتك على طاعته -اتباع الآتي :
1- اللجوء إلى الله بقلب صادق وبتضرع وبكاء وتسألينه أن يرزقك قلبا خاشعا وإيمانا صادقا .
2- أن تعلمي أنك ما خلقت إلا لطاعة الله سبحانه فلا تشغلي نفسك بغير طاعة الله .
3- أن لا تلهيك شواغل الدنيا عن الآخرة ، فإذا حضرت الصلاة فاتركي كل شيء مباشرة وبدون تأخير وتوضئي وصلي الصلاة في وقتها بخشوع وخضوع لربك .
4- عليك ترك أصدقاء السوء والبحث عن صحبة صالحة يبعدونك عن الحرام ويحببونك في الطاعة وأهلها .
6- عليك بالحرص على بر والديك والإحسان إليهما فإنه من أنفع الأمور لصلاح القلب والتزام الطاعات وترك المعاصي بسبب دعائهما لك بالخير .
7- عليك أن تصومي الاثنين والخميس أو الأيام البيض فإن الصوم يساعد في تقوية الإيمان والقرب من الرحمن .
8- حاولي أن تقيمي الليل ولو بركعتين في كل يوم ، فإن القيام يرقق القلب ويقرب من الرب سبحانه .
9- أحسني الظن بربك بأنه سيوفقك للطاعة ويبعدك عن المعصية ، ولا تقنطي من رحمته وفضله أبدا ، فإنه يقول سبحانه في الحديث القدسي :" أنا عند ظن عبدي بي ، إن ظن خيرا فله وإن ظن شرا فله " .
10- أكثري من الدعاء بإخلاص وصدق في الثلث الأخير من الليل بأن يوفقك الله للخير ويجنبك الشر وأهله ، افعلي ذلك بصدق وتضرع وبكاء لربك وستجدين ما يسرك بإذن الله .
وفقك الله لما يحب ويرضى وجنبك الشر وأهله . والله أعلم .
   
 

ادوات السؤال إبحث في السؤال
إبحث في السؤال :

البحث المتقدم

قوانين ادراج الاسئله
لا يمكنك ادراج سؤال جدبد .
لا يمكنك ادراج اجابات .
لا يمكنك ارسال مرفقات .
لا يمكنك ان تعدل اسئلتك .

الابتسامات غير متاح
كود الصور غير متاح
كود الاتش ام ال غير متاح

الانتقال السريع

أسئله مشابهه
عنوان السؤال كاتب السؤال لائحة الساحات الاجابات آخر سؤال
هل يجوز ان اخلع الحجاب ولو يوما واحد ؟؟ طماطم المصرية سَاحَةِ أَسْئِلَةِ الْقَضَايَا الْمُعَاصِرَةِ 1 01-04-09 12:33 PM
سؤال متشعب عن النقاش حول الحجاب . هلا سوريا سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا 1 24-04-08 08:58 AM
كيف اعيد الصلوات التي فاتتني ؟؟ *وفاء ساحات اسئلة الصلاة 1 17-06-07 08:20 PM
ماذا اختار زوجي ام الحجاب ؟؟ 2006muslima الْسـاحـة الُعـامـة 1 12-04-05 11:37 AM
سؤال حول ارتداء الحجاب . ج.ب الْسـاحـة الُعـامـة 1 31-03-02 01:16 AM


Bookmark and Share

       website uptime        

||  سجل الزوار  ||  وقع في السجل  ||  قائمتنا البريدية  ||  خريطة الموقع  ||

 الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 10:18 AM



Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd

ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان

إنطلق هذا المنتدى في يوم السبت الموافق 10/06/2000 ميلاديـة

.

••• جزى الله خيرا كل من أشار او دل على هذا المصدر •••

  ماوس فور هوست
ماوس فور هوست