من يتصفح الآن ؟


   
العودة   مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة > سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا
   
آخر 10 أسئله تمت اجابتها
اول توقيت تحتسب فيه العمرة كعمرة في رمضان (الكاتـب : *احمد علي - الزيارات : 21581 )    »   ما هي كفارة من يخالف القسم (الكاتـب : ابو علي العراقي - الزيارات : 11374 )    »   ميراث الاسرة من عمارة غير استثمارية (الكاتـب : *Abu Zyead - الزيارات : 10895 )    »   كيف اتوب من المال الحرام ؟ (الكاتـب : ابن يحيى القحطاني - الزيارات : 11852 )    »   العفو بعد القسم على عدم التحليل (الكاتـب : سورا - الزيارات : 11038 )    »   من غسل واغتسل وبكر وابتكر... (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 11492 )    »   قصة واقعية (الكاتـب : nadia.elya - الزيارات : 10543 )    »   عن تمسك الزوجة بمصاريف البيت ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن أموال الزوج (الكاتـب : *حسام الدين - الزيارات : 10986 )    »   حكم التذكير بالجنائز على وسائل التواصل (☺) (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 11442 )    »   ماذا نعني بعقد القرآن؟ (الكاتـب : اباجعفر - الزيارات : 11133 )

 
 
ادوات السؤال إبحث في السؤال
   
  #1  
قديم 15-01-02, 10:35 AM
ام احمد
ضيف
 
المجموع : n/a
أرجوا النصيحه.. ماذا افعل كي يكون ديني كاملا واعمالي مقبولة ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة اللة و بركاتة...
مشكلتي فضيلة الشيخ انني انسانة كثيرة القلق على المستقبل و هي مشكلة يعاني منها كثير من الناس, انشغل بامور كثيرة اثناء الصلاة تراود ذهني بحيث افقد التركيز فيما اقراء و عدد الركعات و انا كثيرة الصلاة و
التصدق و الدعاء و احافظ على ما فرضة الله علي لكن في بعض الاحيان اقصر في الصلاة و اتهاون في الاعمال الدينية خصوصا بعد تعدد القنوات الفضائية و مشاهدتها وهذا يأخذ من وقتي ويلهيني عن القراءه والتفقه في الدين وهي مشكلة تعاني منهاجميع الاخوات فارجو النصيحة لي و لجميع الاخوات المسلمات...واخبرني رعاكم اللة ماذا افعل كي يكون ديني كاملا و اعمالي مقبولة عند الله.
افيدوني جزاكم الله خيرا..
   
   
  #2  
قديم 20-01-02, 07:44 AM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد
إن ماذكرتيه هو داء هذه الأيام من إشغال الناس بالملهيات وسيطرة الغفلة التي يسعى أعداء الإسلام أن يجعلوها السمة العامة للمسلمين وكم من مسكين أو مسكينة تراه مثل الغريق يرى النجاة ولا يستطيع الوصول إليها وذلك لسيطرة مثل هذه الأمور على ذهنه ،والجنة تريد العاملين المضحين الذين طلقوا الدنيا بعمار الآخرة ،قال صلى الله عليه وسلم: من خاف أدلج و من أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة *.*‌)
فالجنة لا تنال بالتمني ولا بالتحلي ولكن ما وقر بالقلب وصدقه العمل وعليك بالرفقة الصالحة التي تعينك على طلب الخير وعليك بالإبتعاد عن الملهيات قدر الإستطاعة وأما الخشوع هو الخضوع في الصوت والبصر والبدن0
و الأعمال التي تساعد على الخشوع كثيرة منها ما هو خارجي ومنها ما هو داخلي فعلى العبد مراعاة ذلك
أولا لنعلم أن العبد يحرم الخشوع لذنب أصابه ولنعلم كذلك أن الجسد الذي نبت من حرام النار أولى به كما قال صلى الله عليه وسلم
ثانيا أن اسباغ الوضوء له أثر مباشر في الخشوع لأنه باب الدخول إلى الصلاة وبه تغفر الذنوب 0
قال صلى الله عليه وسلم: إسباغ الوضوء في المكاره و إعمال الأقدام إلى المساجد و انتظار الصلاة بعد الصلاة يغسل الخطايا غسلا)
وقال أيضا:ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا و يرفع به الدرجات ؟ إسباغ الوضوء على المكاره و كثرة الخطا إلى المساجد و انتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط فذلكم الرباط فذلكم الرباط
ثالثا التجهز المبكر للصلاة وصلاة النوافل قبلها تجمع القلب وتصرف البصر عن الدنيا التي تشغل عن الصلاة وإنما الخشوع التدبر
رابعاعليكي أن تعلمي أن كل ما يشغلك في الصلاة لا بد من الإنصراف عنه سواء مايدور في الذهن أو ما يشغل البطن أو السمع أو البصر وتدبري هذه الأحاديث:
عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في خميصة لها أعلام فقال شغلتني أعلام هذه اذهبوا بها إلى أبي جهم وأتوني بأنبجانية
قال صلى الله عليه وسلم: إذا أراد أحدكم أن يذهب إلى الخلاء و أقيمت الصلاة فليذهب إلى الخلاء
وقال لا صلاة بحضرة طعام و لا و هو يدافعه الأخبثان . ‌
وقال: إذا أقيمت الصلاة و حضر العشاء فابدءوا بالعشاء . ‌
كل هذا يشعر بأمر واحد وهو أن كل ما يشغلك في الصلاة يجب التخلص منه،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما منكم من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ثم يقوم فيركع ركعتين يقبل عليهما بقلبه و وجهه إلا وجبت له الجنة و غفر له
خامسا عليك أن تتدبري ما تقرئين وتتفكرين فيه وإظهار الخشوع والتذلل لله تبارك وتعالى وخفض البصر وبعد ذلك كله الدعاء لله تبارك وتعالى والتعوذ من عدم الخشوع
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع و من دعاء لا يسمع و من نفس لا تشبع و من علم لا ينفع أعوذ بك من هؤلاء الأربع . ‌
أعاذنا الله وإياك من عدم الخشوع
   
 

ادوات السؤال إبحث في السؤال
إبحث في السؤال :

البحث المتقدم

قوانين ادراج الاسئله
لا يمكنك ادراج سؤال جدبد .
لا يمكنك ادراج اجابات .
لا يمكنك ارسال مرفقات .
لا يمكنك ان تعدل اسئلتك .

الابتسامات غير متاح
كود الصور غير متاح
كود الاتش ام ال غير متاح

الانتقال السريع

أسئله مشابهه
عنوان السؤال كاتب السؤال لائحة الساحات الاجابات آخر سؤال
ماذا افعل حتى يكون الأمرحلالا طيبا ؟؟ sabryzayd ساحة أسئله عن البنوك والمعاملات المصرفية 1 12-12-05 09:49 AM
اخاف على ديني واخلاقي منها ولكن ماذا افعل ؟؟ sadpen الْسـاحـة الُعـامـة 1 20-11-02 12:12 AM


Bookmark and Share

       website uptime        

||  سجل الزوار  ||  وقع في السجل  ||  قائمتنا البريدية  ||  خريطة الموقع  ||

 الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 09:09 PM



Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd

ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان

إنطلق هذا المنتدى في يوم السبت الموافق 10/06/2000 ميلاديـة

.

••• جزى الله خيرا كل من أشار او دل على هذا المصدر •••

  ماوس فور هوست
ماوس فور هوست