من يتصفح الآن ؟


   
العودة   مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة > سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا
   
آخر 10 أسئله تمت اجابتها
اول توقيت تحتسب فيه العمرة كعمرة في رمضان (الكاتـب : *احمد علي - الزيارات : 38577 )    »   ما هي كفارة من يخالف القسم (الكاتـب : ابو علي العراقي - الزيارات : 26499 )    »   ميراث الاسرة من عمارة غير استثمارية (الكاتـب : *Abu Zyead - الزيارات : 26484 )    »   كيف اتوب من المال الحرام ؟ (الكاتـب : ابن يحيى القحطاني - الزيارات : 27036 )    »   العفو بعد القسم على عدم التحليل (الكاتـب : سورا - الزيارات : 25937 )    »   من غسل واغتسل وبكر وابتكر... (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 26627 )    »   قصة واقعية (الكاتـب : nadia.elya - الزيارات : 25694 )    »   عن تمسك الزوجة بمصاريف البيت ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن أموال الزوج (الكاتـب : *حسام الدين - الزيارات : 25883 )    »   حكم التذكير بالجنائز على وسائل التواصل (☺) (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 26611 )    »   ماذا نعني بعقد القرآن؟ (الكاتـب : اباجعفر - الزيارات : 26693 )

 
 
ادوات السؤال إبحث في السؤال
   
  #1  
قديم 07-02-09, 01:44 PM
دانيا عمر دانيا عمر غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Feb 2009
البلد : تونسي
المجموع : 1
هل يجوز العشق بين الزوجين ؟؟

هل يجوز عشق الزوج للزوجة اكثر مما يجب والعكس في الاسلام ؟؟ حيث اني سمعت احد الخطباء يحرم العشق من غير توضيح ارجو الافادة .
وجزاكم الله خيراً.
   
   
  #2  
قديم 08-02-09, 11:13 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
المحبة مطلوبة بين الزوجين ، ولا يمكن أن تستمر الحياة الزوجية بدون المحبة ، التي تظهر آثارها في المشاعر والكلام والتضحية ، والصبر ، وإعطاء الحقوق ، والتغاضي عن الأخطاء ، أما العشق فهو في الأصل مذموم في الشرع ، لأنه يجعل صاحبه أسيرا لمعشوقه فيتعلق القلب به ويحبه حبا أكثر من حب الله ورسوله ، يقول ابن تيمية رحمه الله كما في "مجموع الفتاوى" (10/185) :
( الرجل اذا تعلق قلبه بامرأة ، ولو كانت مباحة له ، يبقى قلبه أسيرا لها ، تحكم فيه وتتصرف بما تريد ، وهو فى الظاهر سيدها ، لأنه زوجها ، وفي الحقيقة هو أسيرها ومملوكها ، لا سيما إذا دَرَت بفقره إليها ، وعشقه لها ، فإنها حينئذ تحكم فيه بحكم السيد القاهر الظالم في عبده المقهور الذي لا يستطيع الخلاص منه ، بل أعظم ، فإن أسر القلب أعظم من أسر البدن ، واستعباد القلب أعظم من استعباد البدن ) .
فالقلب إذا كان محبا لله وحده مخلصا له الدين ، لم يبتل بحب غيره أصلا ، فضلا أن يبتلى بالعشق ، وحيث ابتُلي بالعشق ، فلنقص محبته لله وحده ، وكلما فرغ من محبة الرحمن عز وجل وذكره ، والتنعم بمناجاته وكلامه سبحانه ، امتلأ بمحبة المخلوق والتعلق به تعلقا غير شرعي ، بحيث يصرفه هذا التعلق عن محبة الله ورسوله وطاعتهما الطاعة المطلقة 0
والمقصود هو أنه يجب أن يكون الحب قائما بين الزوجين في حدوده الشرعية ، فالمحبة الأولى هي محبة الله ورسوله ، ومن ذاقها ذوق حلاوة الإيمان ، كما جاء في الصحيحين عَنْ اَنَسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ ثَلاَثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ بِهِنَّ حَلاَوَةَ الإِيمَانِ مَنْ كَانَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ اَحَبَّ اِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا وَاَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لاَ يُحِبُّهُ اِلاَّ لِلَّهِ وَاَنْ يَكْرَهَ اَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ بَعْدَ اَنْ اَنْقَذَهُ اللَّهُ مِنْهُ كَمَا يَكْرَهُ اَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ ‏"‏ ‏.‏
والواجب على الزوجين عدم المبالغة في الحب والبغض ، فهو أمر غير محمود ، ولذلك أرشد النبي صلى الله عليه وسلم إلى ذلك فيما صح عند الترمذي عَنْ اَبِي هُرَيْرَةَ، اُرَاهُ رَفَعَهُ قَالَ ‏"‏ اَحْبِبْ حَبِيبَكَ هَوْنًا مَا عَسَى اَنْ يَكُونَ بَغِيضَكَ يَوْمًا مَا وَاَبْغِضْ بَغِيضَكَ هَوْنًا مَا عَسَى اَنْ يَكُونَ حَبِيبَكَ يَوْمًا مَا ‏"‏ ‏.‏
والحاصل أن الحب مطلوب بين الزوجين بكل مظاهره الحسنة ، لكن لا ينبغي المبالغة فيه بحيث يعلق الزوج قلبه بزوجته والعكس مما يصرفه عن محبة الله والتعلق به سبحانه 0
ومما ينبغي أن يعلمه الزوجان أن الحياة الزوجية ليست عشقا وحبا وهياما فحسب ، بل هي احترام متبادل ، ومراعاة للمصلحة ، وتربية للأجيال ، إضافة إلى عامل السكن والمودة ، لهذا قد يضطر الزوج إلى البقاء مع زوجة لا يحبها تلك المحبة ، وذلك لحسن خلقها ، أو لوجود أطفال بينهما ، وكذلك قد تضطر الزوجة إلى البقاء مع زوج لا تحبه ذلك الحب ، إما لحسن خلقه ، أو لوجود أطفال بينهما ، فالحياة الزوجية كما نفهمها من قوله تعالى : ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) هي ( مودة ، ورحمة ) ، وليست مودة وحبا فقط . وفق الله الجميع لما يحب ويرضى 0والله أعلم0
   
 

ادوات السؤال إبحث في السؤال
إبحث في السؤال :

البحث المتقدم

قوانين ادراج الاسئله
لا يمكنك ادراج سؤال جدبد .
لا يمكنك ادراج اجابات .
لا يمكنك ارسال مرفقات .
لا يمكنك ان تعدل اسئلتك .

الابتسامات غير متاح
كود الصور غير متاح
كود الاتش ام ال غير متاح

الانتقال السريع

أسئله مشابهه
عنوان السؤال كاتب السؤال لائحة الساحات الاجابات آخر سؤال
متى يجوز الجمع بين الصلوات ؟؟ عاشق الفردوس الاعلى ساحات اسئلة الصلاة 1 03-01-09 04:54 PM
هل يجوز العمرة دون اسعي بين الصفا والمروة ؟؟ najibmg ساحات أسئله عن الحج والأضحيه والعقيقه 1 03-08-08 10:27 AM
هل يجوز لي الجمع بين الصلوات أثناء أقامتي ؟؟ nawaf101 ساحات اسئلة الصلاة 1 21-05-06 10:49 AM
ما الفرق بين قولنا هذا حرام وهذا لا يجوز ?؟ xxxx الْسـاحـة الُعـامـة 1 26-08-04 08:08 AM
هل يجوز هذا بين الزوج وزوجته ؟؟ w20001 الْسـاحـة الُعـامـة 1 01-04-02 02:38 PM


Bookmark and Share

       website uptime        

||  سجل الزوار  ||  وقع في السجل  ||  قائمتنا البريدية  ||  خريطة الموقع  ||

 الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 04:16 PM



Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd

ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان

إنطلق هذا المنتدى في يوم السبت الموافق 10/06/2000 ميلاديـة

.

••• جزى الله خيرا كل من أشار او دل على هذا المصدر •••

  ماوس فور هوست
ماوس فور هوست