من يتصفح الآن ؟


   
العودة   مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة > سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا
   
آخر 10 أسئله تمت اجابتها
اول توقيت تحتسب فيه العمرة كعمرة في رمضان (الكاتـب : *احمد علي - الزيارات : 67103 )    »   ما هي كفارة من يخالف القسم (الكاتـب : ابو علي العراقي - الزيارات : 51361 )    »   ميراث الاسرة من عمارة غير استثمارية (الكاتـب : *Abu Zyead - الزيارات : 51554 )    »   كيف اتوب من المال الحرام ؟ (الكاتـب : ابن يحيى القحطاني - الزيارات : 51866 )    »   العفو بعد القسم على عدم التحليل (الكاتـب : سورا - الزيارات : 50648 )    »   من غسل واغتسل وبكر وابتكر... (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 51418 )    »   قصة واقعية (الكاتـب : nadia.elya - الزيارات : 51011 )    »   عن تمسك الزوجة بمصاريف البيت ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن أموال الزوج (الكاتـب : *حسام الدين - الزيارات : 50887 )    »   حكم التذكير بالجنائز على وسائل التواصل (☺) (الكاتـب : الباحث عن الفتوى - الزيارات : 51103 )    »   ماذا نعني بعقد القرآن؟ (الكاتـب : اباجعفر - الزيارات : 51501 )

 
 
ادوات السؤال إبحث في السؤال
   
  #1  
قديم 12-07-06, 01:54 PM
nawal nawal غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Mar 2006
البلد : مغرب
المجموع : 18
ما السبيل الى ردع النفس عن ذلك ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
فضيلة الشيخ
كترت في زمن الفتن هذا ذنوبنا من غير قصد ، ورغم الحرب التي نعلنها على حزب الشياطين من الانس والجن وعلى انفسنا ايضا ننزلق احيانا بسبب معاصي الجوارح رغم حيطتنا ومن اخطرها اللسان ، فنجد انفسنا وبدون ان نشعر نخوض في الغيبة والعياذ بالله لدرجة بعد القاء السلام تبدا الذنوب تاكل الحسنات ، والمصيبة ان المستمع ياخذ الذنوب ايضا ، فما السبيل الى ردع النفس عن ذلك ؟؟ وكيف يمكن ردع الطرف الاخر ؟؟ لقد بدات احس بالانعزال بسبب ذلك ، حتى بدات اسمع الاقاويل الساقطة عني في العمل بعد ما ابتعدت عن مخالطة الناس في عملي لان حتى القاء السلام يعقبه غيبة ولو في خمس دقائق ، ولايخفى عنكم - فضيلتكم - ما آل اليه المجتمع الاسلامي من تدهور في الاخلاق والقيم الدينية ، فكيف يمكنني الثبات والحفاظ على ديني كامراة موظفة،وكامراة على وشك الطلاق حفاظا على ديني ؟؟ وكيف يمكننا التوبة من الغيبة في حق شخص ما ؟؟ وان كانت الغيبة تحت ظغط نفسي كبير ، وهل فيها اثم ايضا ؟؟ وما الاحوال التي تجوز فيها ذلك ؟؟
وجزاكم الله خيرا .
   
   
  #2  
قديم 13-07-06, 05:42 PM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
الواجب على المؤمن أن يخالط الناس ويصبر على أذاهم كما صح في سنن الترمذي وابن ماجه عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ‏"‏ الْمُؤْمِنُ الَّذِي يُخَالِطُ النَّاسَ وَيَصْبِرُ عَلَى اَذَاهُمْ اَعْظَمُ اَجْرًا مِنَ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لاَ يُخَالِطُ النَّاسَ وَلاَ يَصْبِرُ عَلَى اَذَاهُمْ ‏"‏ ‏.‏
وأثناء مخالطته للناس يجب أن يقوم بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالكلمة الطيبة والحكمة والموعظة الحسنة ، وأن يكون قدوة طيبة للناس 0 والمؤمن ليس معصوما من الخطأ فقد يقع منه الخطأ والمعصية صغيرها وكبيرها وهذا من شأن البشر كما صح عند الترمذي عَنْ اَنَسٍ، قَالَ‏:‏ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ‏:‏ كُلُّ بَنِي ادَمَ خَطَّاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ " فالانسان لابد أن يقع في المعصية لأن هذا من شأن البشر لكن لايجوز الاستمرار عليها ، بل لابد من التوبة منها فورا حتى يغفر الله سبحانه له هذا الذنب وهو سبحانه واسع المغفرة 0
ولاشك بأن الغيبة من كبائر الذنوب ويجب الابتعاد عنها ، وقد حذرنا الله عزوجل منها بقوله :( وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ (12) والغيبة هي أن يذكر الانسان انسانا آخر بما يكره بدون مسوغ شرعي ، أما إذا ذكره لمسوغ شرعي فتجوز حينئذ كأن يحذر من شره ومعصيته الظاهره ، أو يذكره عند المفتي لسؤال بسبب حادثة بينه وبينه ، أو غيرها من المصالح الشرعية المذكورة في البيتين الآتيين :
القدح ليس بغيبـة في ســـــتة متظـلــم ومــعــرف ومـحـذر
ولمظهر فسقا ومستفت ومن طلب الإعانة في إزالة منكر
ومن وقع في الغيبة فيجب عليه أمران :
الأول : أن يذكر من اغتابه بخير في المجلس الذي اغتابه فيه 0
ثانيا : أن يدعو له بالخير بظهر الغيب 0
وعليك - بارك الله فيك - أن تجاهدي نفسك للثبات على الدين ، لأننا في زمن الغربة الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم بأن القابض على دينه كالقابض على الجمر ، ويكون الثبات بإذن الله بأمور :
1- الالتجاء إلى الله بقلب صادق ويقين جازم ودعاؤه بالثبات على الدين فقد صح عند الترمذي عَنْ اَنَسٍ، قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُكْثِرُ اَنْ يَقُولَ ‏"‏ يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ ‏"‏ ‏.‏ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ امَنَّا بِكَ وَبِمَا جِئْتَ بِهِ فَهَلْ تَخَافُ عَلَيْنَا قَالَ ‏"‏ نَعَمْ اِنَّ الْقُلُوبَ بَيْنَ اَصْبُعَيْنِ مِنْ اَصَابِعِ اللَّهِ يُقَلِّبُهَا كَيْفَ يَشَاءُ ‏"‏ ‏.‏
2- حسن الظن بالله بأنه يوفق عبده ويسدده ويثبته على دينه إن صدق النية معه ، وقد صح في المسند عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" قال الله تعالى : أنا عند ظن عبدي بي ، إن ظن خيرا فله ، وإن ظن شرا فله "
3- المحافظة التامة على الصلوات المفروضة في أوقاتها فإن الصلاة خير عمل في الدنيا ، وأول ما يحاسب عليه من الأعمال في الآخرة 0
4- المحافظة على أذكار الصباح والمساء والنوم 0
5- الحرص على بر الوالدين فإنه من أنفع الأمور للثبات على الدين والتوفيق في الأمورلأن دعاء الوالدين مستجاب 0
6- قراءة القرآن بتدبر ومحاولة فهمه وحفظه ثم العمل بما فيه من أحكام وآداب 0
7- التفاؤل بالخير وعدم التشاؤم ، وقد صح في الصحيحين عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" يعجبني الفأل الصالح ، والفأل الصالح : الكلمة الطيبة " 0
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى 0 والله أعلم0
   
 

ادوات السؤال إبحث في السؤال
إبحث في السؤال :

البحث المتقدم

قوانين ادراج الاسئله
لا يمكنك ادراج سؤال جدبد .
لا يمكنك ادراج اجابات .
لا يمكنك ارسال مرفقات .
لا يمكنك ان تعدل اسئلتك .

الابتسامات غير متاح
كود الصور غير متاح
كود الاتش ام ال غير متاح

الانتقال السريع

أسئله مشابهه
عنوان السؤال كاتب السؤال لائحة الساحات الاجابات آخر سؤال
هل على امي اثم اذا فعلت ذلك ؟؟ اخت الايمان سَاحَة أَسْئِلَة الْعَلَّاقَات الْأُسَرِيَّة 1 21-04-10 11:48 AM
ماهو السبيل للخلاص من ذلك ؟؟ ابوغاليه سَاحَةِ اسْئِلَةِ عَنْ الْاخْلاقِ وَالْسُّلُوكِ 1 17-11-06 10:44 AM
هل بعد ماتاب الى الله واناب هل سيحدث ذلك مع اهله ؟؟ كاميليا محمد الْسـاحـة الُعـامـة 1 07-09-04 10:22 AM
سأذهب الى عرفه مباشرة للحج هل يجوز ذلك ؟؟ عبدالرحمن11 ساحات أسئله عن الحج والأضحيه والعقيقه 1 30-01-04 06:53 PM
ارغب فى العوده الى الله والتوبة ، فما السبيل لى ذلك ؟؟ حموده سَاحَةِ اسْئِلَةِ عَنْ الْاخْلاقِ وَالْسُّلُوكِ 1 09-01-03 07:08 PM


Bookmark and Share

       website uptime        

||  سجل الزوار  ||  وقع في السجل  ||  قائمتنا البريدية  ||  خريطة الموقع  ||

 الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 12:33 PM



Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd

ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان

إنطلق هذا المنتدى في يوم السبت الموافق 10/06/2000 ميلاديـة

.

••• جزى الله خيرا كل من أشار او دل على هذا المصدر •••

  ماوس فور هوست
ماوس فور هوست