عنوان السؤال : سؤال في الطهاره .
عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 31-03-04, 07:03 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد
قال صلى الله عليه وسلم: إن السعيد لمن جنب الفتن و لمن ابتلي فصبر *.*‌) أسأل الله أن يجعلك من السعداء ، وعليك أن تعلم أن الحكم الراجح للعادة السرية هو عدم الجواز إلا للضرورة القصوى لقوله تعالى (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ(5)إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ(6)فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ(7/المؤمنون)
وأما ما ينزل منك بسبب الشهوة دون أن يكون بشكل دافق فهذا يسمى مذيا وحكمه حكم البول فيجب التطهر منه ويوجب عليك الوضوء0
وأما إن كانت عليك الجنابة ولا تستطيع الغسل وليس عندك من يغسلك فعليك بالتيمم إن استطعت وفإن لم تستطع فليس عليك شيء قال تعالى : لا يكلف الله نفسا إلا نفسها) 0
وأوصيك أخيرا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل : يا معشر الشباب *!* من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر و أحصن للفرج و من لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء *.*‌)والله أعلم