عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 02-01-06, 10:18 AM
علاء الدين علي علاء الدين علي غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Jul 2005
البلد : الكويت
المجموع : 20
ما حكم الدعوة إلى الله في هذه الحالة ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل حفظك الله
أنا رجل ملتزم جدا بفضل الله ولكن أزمتي الحقيقية بمن حولي من الأهل والعائلة ( الأب والأم ) ، أنا أعرف بأن الذي يعلم علما ويكتمه عن الناس عليه ذنب كبير وبالذات الأقربين فأولى الناس بالدعوة هم الأقربين فعندما أرى منكرا أنكره وهذه هي مشكلتي بالرغم من أن والداي متدينين لكنهم كغيرهم من الناس تجرفهم تيارات الحداثة والتطور والعصر الحديث الزائف فيقعون بالمعاصي دون أن يشعروا فأجد من واجبي نصحهم فأقوم بالنصيحة الحسنة فيتأثروا بها لكن سرعان مايعاودوا إلى الأخطاء من جديد وهكذا حتى تصل الأمور إلى أشياء لا أطيق أن أراها بوالداي فوالله ياشيخ أخاف عليهما من أن يعذبا لمثل تلك المعاصي ولكن أحاول دائما نصحهما لكن بالفترة الأخيرة أصبحا هم وأخوتي يتذمروا مني ويتهموني بأني معقد وأن الدين بالطريقة هذه معقد ويقولوا لي خلي دينك لنفسك ورجاء لاتنصحنا وكثيرا ماتغضب أمي مني لدرجة أبي يقول لي أنت أصبحت مصدر إزعاج لأمك ، والله ياشيخ لا أنهاهم إلا لكبير مثل التنمص أو تقليد الغرب بأعيادهم أو الحفلات والموسيقى فماذا أفعل ؟؟ هل أبقى ساكتا لأكسب رضائهم عني أم أبقى أحاول وأصبر ولي الأجر أم علي إثم إن غضبت مني أمي ؟؟