عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 12-02-05, 11:17 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
الرجعة وقت العدة من حق الزوج فمتى ما شاء مراجعتها في العدة فله ذلك حتى لو لم ترض الزوجة ، لأنها في العدة ما زالت زوجة ، فإذا أرجعها الزوج فهي زوجته ، فإن كانت لا تريده فالشرع أعطاها حق الخلع المعروف 0
وشروط الرجعة هي :
1- أن تكون بعد طلاق رجعي ، أي بعد الطلقة الأولى والثانية فقط ، أما بعد الطلقة الثالثة فلا تجوز0 لقوله تعالى في الطلقة الثالثة فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ ) 0
2- أن تحصل الرجعة بعد الدخول بالزوجة المطلقة ، فإن حصلت قبل الدخول بها فلا تجوز ولا ترجع إليه 0 لقوله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً (49)0
3- أن تكون الزوجة المطلقة في العدة فلا رجعة بعد العدة 0 لقوله تعالى وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ وَلاَ يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُواْ إِصْلاَحاً ) أي لهم الحق في الرجعة في وقت العدة 0 والله أعلم 0