عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 21-05-03, 09:24 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين اما بعد:
أول أمر يؤخذ على هذا الإقتراح أنه ليس بزواج أصلا فالزواج من غير ولي لا يجوز فقد قال صلى الله عليه وسلم : أيما امرأة نكحت من غير اذن وليها فكاحها باطل )
وأما الزواج العرفي الذي ذكرته هذه السكرتيرة فهو عند الناس يقصد به معنيين الأول زواج شرعي مكتمل الأركان والشروط ولكنه غير موثق عند الحكومة أو بين الناس فهو زواج ولكن يحتاج إلى إشهار لقوله صلى الله عليه وسلم فصل ما بين الحرام والحلال الدف والصوت) فالزواج يكون صحيحا إذا أتم شروطه وأركانه وذلك بحضور الزوج وولي أمر الزوجة وشاهدي عدل وإتمام الإيجاب والقبول بين الزوج وولي أمر الزوجة بموافقة الزوجةثم بعد ذلك لا بد من الإشهار فإن تم ذلك كله فقد تم الزواج0
والمعنى الثاني فهو زواج المتعة وهو أن يتزوج الرجل المرأة لمدة معينة وهذا باطل قد أجازه رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر ولمدة ثلاث أيام فقط ثم منعها فهي حرام إلى يوم القيامة0
وأما ما وصفته هذه المرأة فهو زواج مدني وهو ليس من الدين مطلقا 0
وأما أقرب صفة لمثل ما تفوهت به هذه السكرتيرة فهو زواج المسيار و المراد به زواج بكل ما تعني الكلمة ولكن تسقط به المرأة بعض حقوقها مثل النفقة والمبيت ، فزواج المسيار الأصل فيه أنه زواج عادي له شروطه وأركانه كما ذكرنا لك في أول الإجابة و قد أجازه كثير من العلماء، والصحيح الذي أراه والله أعلم أنه لا يجوز أن يمضى شرطه لأن من شروطه ما يمس أصل العقد وهو النكاح والإنفاق إلا إذا لم تطالب الزوجة بذلك ، والأمر وإن كان جائزا إذا أرادت المرأة أن تتخلى عن ليلتها لزوجها أو أن تتخلى عن الإنفاق عليها ولكن لا يكون ذلك في أصل العقد ودون أن تشترط في الطلاق شيئا 0 والله أعلم 0