عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 06-05-02, 09:45 AM
ابنـــة تتألم
ضيف
 
المجموع : n/a
أمـــي.....!! ( أطلب الاجابة بسرعة)

شيخي الفاضل جزاك الله ألف خير على هذا الموقع الذي يلقى اقبال شديد من جميع فئات الناس ووفقكم الله لفعل الخير وهداية الناس.. [ أرجو الاجابة بسرعة أرجوك ]
شيخي الفاضل أنا سيدة متزوجة من زوج صالح ودين وملتزم والحمد لله ولكن مشكلتي مع امي انني وبكل اختصار منذ أن وعيت على الدنيا ولا احس بأي عاطفة حنان اتجاه والدتي نتيجة معاملتها القاسية معي ولكن بالنهاية هي ام وتريد مصلحتي ولكن شيخي الفاضل كل يوم مشاكلي تكبر معها الى ان تزوجت حتي قبل زفافي بشهر قد خاصمتني اكثر من شهران دون ان تكلمني وهذا صدقني لمشاكل تافه جدا لا احب ان أذكرها ولكن امي دائما هكذا معتدة برأيها ولا تحب السماح لأي شخص آلمها حتى ولو اعتذر لها مرارا يبقى شيئ في قلبها عالقا اتجاهه وهي تعترف بذلك ولكن حتى مع ابنتها....؟ وجاء اليوم الذي تخالفت معها بشان الورثة الشرعية من والدي رحمه الله الذي على أثرها قد دعت علي بعدم التوفيق بيني وبين زوجي وانها غاضبة علي ليوم الدين وحرضت اخوتي بان لا أحضر جنازتها وهي صادقة جدا جدا هذه المرة علما بان اخوتي يقولون لها هذا غلط ولا يجوز فعل مثل هذا علما والله العظيم لم اخطئ بحقها ابدا ولكنها دائما تفكر بأنني أفضل زوجي عنهم جميعا وهذا الرأي جدا خاطئ فماذ افعل شيخي الفاضل فهي لا تريد حتى رؤيتي ولا تريد التحدث معي كي نتفاهم وقد منعتني من دخول البيت ؟ ارجوك فانا حائرة جدا وخاصة وانها هي من التي قطعت صلة رحمها ولست انا واعلم ان للأم شأن عظيم بالاسلام فماذا أفعل ؟ وعندما علم زوجي بذلك فقد غضب غضب شديد وقال بأن امي جدا قاسية وبلا رحمة ويحق لي أن امنعك عن زيارتها حتى ترجع لصوابها وان رجعت يخلق الله مالا تعلمون؟
انني واقعة بنار صدقا تلهب قلبي وعقلي وأريد حلا وهل علي ذنب لتركها فترة كي تحاسب نفسها؟ ولكن ان سمح الله وقدر وقد توفت فهل يقع غضبها علي ؟ أم لا يقع لأن بوقتها كانت بحالة غضب شديدة عندما قالت ذلك ؟ ولكن الأيام تمر ولم تتغير أرجوك ساعدني ماذا افعل وخاصة انها أمي قاسية جدا حتى مع اخوتي ولا تسامح بسهولة بتاتا حتى مشاكلها مع والدي رحمه الله من وراء قسوتها أرجوك ساعدي ووالدتي تصلي وتصوم وتحفظ القرأن ومع ذلك لا اعرف ما هي الطريقة لردعها .