عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 16-10-07, 02:37 AM
moummou1 moummou1 غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Oct 2006
البلد : morocco
المجموع : 1
سؤال عن الوسواس القهري في الصلاة .

بسم الله الرحمان الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مشكلتي هي أنني كنت مداوما على الصلوات المفروضة في وقتها وفي المسجد وكنت أعيش في راحة نفسية عارمة. إلى أن جاء اليوم الذي قرأت فيه في كتاب أن من سجد أو ركع أو نذر أو أقسم أو ذبح لغير الله فقد أشرك. ومن تلك اللحظة بدأت معاناتي مع الوسواس القهري في كل ما يتعلق بحياتي وبدأ يضايقني في الصلاة. بحيث عندما أهم أو أريد السجود أوالركوع يخيل إلي وكأنني أسجد لما أراه أمامي كحائط أو سقف أو سجادة أو...أو حتى عندما أريد ذكر الله أو القسم به أو قول لا إله إلا الله، فإنه يلبس علي كل ذلك إلى أن اقتربت من الجنون. مما اضطرني إلى التوقف عن الصلاة مخافة الوقوع في الشرك. ودخلت في صراع مع نفسي الأمارة بالسوء الى يومنا هذا. وأشير إلى أنني توجهت الى الطبيب النفسي الذي نصحني بتناول دواء كان ناجعا في كل شيء إلا فيما يتعلق في الصلاة، فإنه لم يساعدني في تفادي الوسواس القهري في الصلاة. وأنا في هم وغم وكربة لا يعلمها إلا الله.
سؤالي المحدد الذي لم أجد له إجابة حتى الآن هو كيف أركع وأسجد علما بأن الشيء نفسه كان يحدث حتى في النية ؟؟ يعني عندما أهم بالركوع والسجود ماذا علي أن أفعل ؟؟ وهل سبق أن تعرضتم لمثل حالتي وماذا كانت النتائج ؟؟
أفيدوني وانصحوني في الله. وجازاكم الله خيرا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.