عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 21-02-03, 10:24 AM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
1-يجوز لك الإكتفاء بقراءة الفاتحة فقط في الصلاة حيث أنها ركن قال صلى الله عليه وسلم: كل صلاة لا يقرأ فيها بأم الكتاب فهي خداج *.*‌) وأما أن تقرأ سورة معها فليس من الواجبات 0
2-ولا يجوز لك الجمع بغير عذر حقيقي مثل السفر أو المرض وغير ذلك0
3-وفي الوضوء لا بد من غسل الوجه فهو من أركان الوضوء قال تعالى:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6)
و حاول أن تضبط موعد وضع الكريم بحيث لا يتعارض مع وضوء الفجر فالصلاة هي الأصل ، ولكن لو حدث أنك لا تستطيع(وأنا أشك بذلك) وأن وضع الدواء العلاجي لا مفر منه فنقول حينئذ (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) ويجوز لك أن لا تغسل وجهك والله اعلم