عنوان السؤال : سؤال فى الطهاره .
عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 14-02-05, 07:58 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
يجوز للرجل أن يستمتع بزوجته وهي حائض بوجود حائل ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر عائشة وهي حائض أن تتزر ثم يباشرها كما في صحيح البخاري عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ كَانَتْ إِحْدَانَا إِذَا كَانَتْ حَائِضًا، فَأَرَادَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُبَاشِرَهَا، أَمَرَهَا أَنْ تَتَّزِرَ فِي فَوْرِ حَيْضَتِهَا ثُمَّ يُبَاشِرُهَا‏.‏ وعليه فلا حرج فيما فعل الزوج والمحرم هو الجماع في الفرج حال الحيض لقوله تعالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) ، وما دام أنه حصلت الجنابة منكما فعليكما الغسل من الجنابة ، وإذا طهرت الزوجة فعليها الغسل من الحيض 0 والله أعلم 0