عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 13-06-04, 08:24 AM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
سئل الشيخ العثيمين رحمه الله
تقول حججت بيت الله الحرام ثلاث مرات وفي كل مرة لم أتمكن من طواف الوداع لأعذار شرعية فأسافر دون الطواف ولم أقدم فدية في حينها فهل حجي صحيح ومقبول أم لا وهل يفرض علي الشرع شيئا الآن بعد فوات الوقت وما هو؟
الجواب
الشيخ: نعم الحج لمن لم يطف طواف الوداع حجه صحيح لأن طواف الوداع منفصل من الحج ولهذا لا يجب على أهل مكة ولو كان من واجبات الحج الداخلة فيه لكان واجبا على أهل مكة لكنه واجب مستقل لكل من أراد الخروج من مكة من حاج أو معتمر وإذا كان لهذه السائلة أعذار شرعية وهي الحيض فإن الحائض يسقط عنها طواف الوداع لقول بن عباس رضي الله عنهما (أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن الحائض) وعلى هذا فإن حجك صحيح وليس عليك شيء ما دام العذر عذرا شرعيا وهو الحيض لأنه مخفف عنك الأمر والحمد لله .
راجع موقع الشيخ
http://www.binothaimeen.com/modules....ticle&sid=5018
فالأصل الحج صحيح ويبقى هل تعتبر الحالة المرضية عذرا الصحيح هنا أنها ليست حالة مرضية بل هو اسنعجال فعلى زوجتك دم يذبح في أرض الحرم والله أعلم