عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 12-12-05, 09:02 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
الرياضة بشكل عام مباحة وهي من جملة العادات التي أباحها الله سبحانه وتعالى ، لكن قد تكون محرمة بما يصاحبها من أمور محرمة مثل :
1- أن يكون فيها كشف للعورات كالفخذ بالنسبة للرجل وجميع جسد المرأة ، وقد حرم الشارع الحكيم ذلك كما صح عند الترمذي أن النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ غَطِّ فَخِذَكَ فَاِنَّهَا مِنَ الْعَوْرَةِ ‏"‏ 0وصح عند الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" المرأة عورة " 0وصح في صحيح مسلم أن رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏قال "‏ لاَ يَنْظُرُ الرَّجُلُ اِلَى عَوْرَةِ الرَّجُلِ وَلاَ تَنْظُرُ الْمَرْأَةُ اِلَى عَوْرَةِ الْمَرْأَةِ " 0
2- أن تسبب ضررا للانسان كالملاكمة أو المصارعة وغيرها من الرياضات العنيفة 0 وقد صح في سنن ابن ماجه عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :‏"‏ لاَ ضَرَرَ وَلاَ ضِرَارَ ‏"‏ ‏.‏
3- أن تسبب العداوة والبغضاء والفرقة بين الناس 0
4- أن تلهي عن الصلاة والذكر 0
5- أن يكون فيها ميسر وقمار ، وقد قال سبحانه : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ (91)0
فالواجب على من أراد أن يمارس الرياضة أن يتقيد بهذه الضوابط الشرعية فيرضي ربه سبحانه ولا يتعرض لسخطه 0
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى 0 والله أعلم 0