عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 20-05-10, 05:55 PM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
النية - بارك الله فيك - لا تكفي بدون عمل صالح وفق السنة ، كما قال سبحانه : ( فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدً ) ، وكما تعلم بأن الله سبحانه حرم الفواحش ، وحرم كل وسلة توصل إلى الوقوع في الفاحشة ، ومن ذلك
1- أنه حرم النظر إلى النساء فقال سبحانه : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) ، وثبت في سنن أبي داود عن بريدة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي : " يا علي لا تتبع النظرة النظرة ، فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة " .
2- حرم لمس المرأة ، فقد ثبت عند الطبراني عن معقل بن يسار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " . وثبت في سنن ابن ماجه عن عائشة قالت : والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط ، غير أنه يبايعهن بالكلام . وقالت : والله ما أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم على النساء إلا ما أمره الله ، ولا مست كف رسول الله صلى الله عليه وسلم كف امرأة قط ، وكان يقول لهن إذا أخذ عليهن قد بايعتكن كلاما .
3- حرم خلوة الرجل بالمرأة ، ففي صحيح البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يخلون أحدكم بامرأة إلا مع ذي محرم " ، وفي رواية الترمذي : " لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان " . وفي صحيح البخاري ومسلم عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إياكم والدخول على النساء " فقال رجل من الأنصار : أفرأيت الحمو ؟ قال : " الحمو الموت " .
فكل هذه النصوص تدل على وجوب بعد الرجل عن المرأة التي لا تحل له ، فما دام أنه ليس بمحرم لها فلا يجوز أن ينظر إليها ، ولا يلمسها ولا يخلو بها ، وكل هذه الأمور موجودة في عملك هذا .
ولا تقل - بارك الله فيك - بأنك تفعل هذا بدون غريزة وأن النساء أخواتك فهذا يخالف فطرة الله التي فطرها للرجل تجاه المرأة ، فالفتنة قائمة والشيطان حريص على إغواء بني آدم ، فعليك الحذر من وساوس الشيطان ومكادئه .
والواجب عليك هو ترك هذا العمل فورا كي لا تغضب ربك سبحانه فتحرم البركة من الرزق ، وتذكر دائما قول الله سبحانه : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا ) . وفقك الله لما يحب ويرضى . والله أعلم.