عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 21-03-07, 11:40 PM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
إذا كانت نية العمرة موجودة فلا يجوز أن تتجاوزوا الميقات إلا بإحرام لما صح في الصحيحين عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، - رضى الله عنهما - اَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَقَّتَ لاَهْلِ الْمَدِينَةِ ذَا الْحُلَيْفَةِ وَلاَهْلِ الشَّامِ الْجُحْفَةَ وَلاَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ الْمَنَازِلِ وَلاَهْلِ الْيَمَنِ يَلَمْلَمَ ‏.‏ وَقَالَ ‏"‏ هُنَّ لَهُمْ وَلِكُلِّ اتٍ اَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ مِمَّنْ اَرَادَ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ فَمِنْ حَيْثُ اَنْشَاَ حَتَّى اَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ ‏"‏ ‏.‏
فقوله :" ممن أراد الحج والعمرة " يدل على وجوب الإحرام من الميقات لمن أراد دخول مكة لغرض الحج أوالعمرة 0 ، والمعروف أن ميقات أهل الرياض ( السيل الكبير ) ، وعليه فإنكم تحرمون من السيل ثم تعتمرون ثم بعد ذلك تذهبون إلى جدة 0 والله أعلم0