عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 15-02-05, 11:35 PM
يوسف محمد علي
ضيف
 
المجموع : n/a
أسئله في معنى حديث السلام على أهل الكتاب .

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسُولَ الله صلى الله عليه وسلم قالَ : لا تَبْدَءُوا اليَهُودَ ولا النَّصَارى بالسَّلامِ ، فإذا لقَيتُم أَحدَهُم في طَرَيقٍ فاضْطَرُّوُه إلى أضْيَقِهِ " رواه مسلم .
- ماذا لو كان جاري من أهل الكتاب ، هل أبادله التحية فقط إذا بدأني هو بالسلام فقط ؟؟ أم أحييه بتحية أخرى غير تحية الإسلام ، مثل صباح الخير ، مرحبا ، ...الخ .
- ما معنى ضيقوا عليهم في الطريق ؟؟ وكيف نزيل الغموض من حيث معاملتهم معاملة حسنة لعل ذلك يكون سببا في إسلامهم ؟؟
- ما حكم رد السلام الذي يصلني عبر رسالة مكتوبة ؟؟ هل أرد شفاهة أم يكفي أن أرد في السر ؟؟
جزاكم الله خيرا ونفع بكم المسلمين .