عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 31-03-10, 10:52 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
1- ثبت في سنن ابن ماجه عن أبي هريرة قال : ودعني رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال :" أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه " . وكان هذا في السفر ، فالسنة ذكر هذا الدعاء عند السفر فقط .
2- الأذكار تقال بعد صلاة الفريضة كاملة ، ثم تصلى السنة بعد ذلك .
3- ثبت في سنن أبي داود عن فضالة بن عبيد قال : سمع النبي رجلاً يدعو في صلاته فلم يصل على النبي فقال النبي صلى الله عليه و سلم : " عجل هذا! " ثم دعاه فقال له ولغيره: " إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه، ثم يصلي على النبي، ثم ليدع بعد بما يشاء " . وثبت عند البيهقي في شعب الإيمان عن علي أنه قال : ( كل دعاء محجوب حتى يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ) . و هو في حكم المرفوع لأن مثله لا يقال من قبل الرأي . وعلى هذا فلابد من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الدعاء ، وهذا في كل دعاء خارج الصلاة ، أما الدعاء في السجود فلا يشرع فيه الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، لأن هذا لم يثبت في السنة ، ولأن الصلاة عبادة واحدة ، وفيها الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد ، فحصل المقصود . والله أعلم.