عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 17-03-08, 10:28 PM
الناري الناري غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Mar 2007
البلد : تونسي
المجموع : 2
هل يجوز لي ان اواصل الدراسة معه ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا تلميذ في الثانوية العامة ضعف ايماني كثيرا نتيجة عدم قدرتي على التوفيق بين الدراسة وقراءة القران وسماع المحاضرات فكما تعلمون مستوى الدراسة يتطلب اخذ كل الوقت في اليوم فما حكم ذلك ؟؟ ثم وجدت من ادرس معه في المنزل وهو صديق لكني اكتشفت بمضي الوقت انع مهووس بالفلسفة ثم اكتشفت انه ملحد ويتظاهر بانه مسلم لكني دعوته للاسلام فبدأ يسالني اسئلة الحادية عن الخلق وغير ذالك لكني اجيبه بالحجة والدليل رغم اني علمي الديني محدود جدا لكني كوني رياضي فانا افكر بالمنطق واجيبه باسلوب مقنع لكن وعكس ماتوقعت بدأ يكثف في الاسئلة وانا اجيب حتى غضب لاانني اتهمته بالالحاد ثم تشاجرنا فقررنا ان لانطرح الموضوع ثانيتا واصلنا الدراسة بكل تفاهم و تحسنة علاماتنا واليوم قررت ان اقلب الامر علية اسئله حتى اشككه في الفلسفة واكرهه فيها ولكن دون فائدة اردت اقناعه بكل الطرق بكل الطرق الفلسفية العلمية الاعجاز العلمي المنطق لكنه يقول لي انت تاتي باحكام مسبقة وتريد التاثير على احاسيسي كيف اامن بما لا اراه فقلت له انت ترى نفسك قال لا هل ترى الطاقة اجاب لا فلماذا لا تؤمن بالله ...... اريد التاثير عليه بتذكيره بالموت او غير ذاك فيقول كفى فانا لا اريد ان اامن بالاحساس فانا ضعيف وينفر مني ، ولايريد سماع اي شيء ياثر على احساسه اعلم انه ضال انا في حيرة في امري والحقيقة انا افتن قليلا منه ولكني محافظ على ايماني وانا غير قادر علي التخلي عنه في الدراسة ، هو يقبل ان ادرس معه دون التحدث عن الدين والفلسفة فهل يجوز لي ان اواصل الدراسة معه دون التحدث في الدين والفلسفة حتى لايفتنني ؟؟ وان جاز هل يجوز تركه في ضلال خاصة ان علمي وايماني قليلا نتيجة ماذكرت في الاول ؟؟ وان جاز لقد اتفقت ان ادرس معه في اوقات تقطعها الصلاة والمسجد يبعد عنا فان ذهبت للجامع فنفقد التركيز واضيع اكثر من ساعة فاصلي في المنزل ( منزله او منزلنا فهو يعتبر الحرية مبداه الاول ) فاقترحت عليه عدم الدراسة في اوقات الصلاة للذهاب للمسجد ثم غيرت راي لضيق الوقت واعيد ايماني ضعف لاني ادرس كل الوقت ولا اتابع المحاضرات .
اخي في الله ارجوقراة الموضوع بعناية فحياتي قد تغيرت 360 درجة وانا اريد ان افعل مايرضي الله حتى اعود كما كنت .
وجزاك الله خيرا .