عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 09-04-02, 06:36 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
العربون هوقسط من المبلغ والصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهى عن بيع العربون وعليه فلا يجوز امضاء ما تعارف عليه الناس في ذلك فالبيع قد تم والعربون عليه زكاة من قبل البائع وأما باقي المبلغ فلا زكاة عليه حتى يقبضه البائع والمال عليه زكاة ما دام لم يخرج من ذمة المشتري عليه و أما الأرض وتأخيرها بعد تمام البيع فهذا من شأن القضاء لا الإفتاء والله أعلم