عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 22-11-07, 08:28 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
معاملة غير المسلم يجب أن تكون وفق ما أمر الله سبحانه ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وقد صح في سنن أبي داود عَنْ اَبِي سَعِيدٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ لاَ تُصَاحِبْ اِلاَّ مُؤْمِنًا وَلاَ يَاْكُلْ طَعَامَكَ اِلاَّ تَقِيٌّ ‏"‏ ‏0 وفيه عَنْ اَبِي هُرَيْرَةَ، اَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ المرء عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ فَلْيَنْظُرْ اَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِلُ ‏"‏ ‏.‏ فلا ينبغي للمسلم أن يصادق غير المسلم ويأكل في بيته وتكون هذه عادة له ، إنما المشروع زيارته أحيانا والتودد إليه من باب دعوته إلى الإسلام لأنه إن مات مات على الكفر ، فيحرص على هدايته كما كان يفعل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، فقد ثبت في صحيح البخاري عَنْ اَنَسٍ ـ رضى الله عنه ـ قَالَ كَانَ غُلاَمٌ يَهُودِيٌّ يَخْدُمُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَمَرِضَ، فَاَتَاهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَعُودُهُ، فَقَعَدَ عِنْدَ رَاْسِهِ فَقَالَ لَهُ ‏"‏ اَسْلِمْ ‏"‏‏ ، فَنَظَرَ اِلَى اَبِيهِ وَهْوَ عِنْدَهُ فَقَالَ لَهُ اَطِعْ اَبَا الْقَاسِمِ صلى الله عليه وسلم‏ ، فَاَسْلَمَ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ يَقُولُ ‏"‏ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي اَنْقَذَهُ مِنَ النَّارِ ‏"‏‏.‏
أما العلاقة العامة مع غير المسلم من غير صداقة فهذا قد دعا إليه الشرع وهو التخلق بالخلق الحسن والمعاملة الطيبة التي تؤثر في الإنسان وتدخل الإيمان في قلبه ، وكم من إنسان دخل الإسلام بسبب ما شاهده من بعض المسلمين من أخلاق فاضلة وصفات طيبة 0 والله أعلم0