عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 23-07-05, 11:44 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
عليك - بارك الله فيك - أن ترضى بقضاء الله وقدره ، وأن تعلم يقينا بأن الله لا يقدر لك إلا ما هو خير لك ، ولكن الانسان خلق عجولا لا يعرف أين الخير في كثير من الأمور ، فقد يقدر الله عليك شرا في الظاهر لكن في حقيقته خير ، كأن تصاب ببعض المصائب اختبارا وامتحانا ليكفر الله ذنوبك كما صح في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : ‏"‏ مَا يُصِيبُ الْمُؤْمِنَ مِنْ وَصَبٍ وَلاَ نَصَبٍ وَلاَ سَقَمٍ وَلاَ حَزَنٍ حَتَّى الْهَمِّ يُهَمُّهُ اِلاَّ كُفِّرَ بِهِ مِنْ سَيِّئَاتِهِ ‏"‏ ‏.‏
فإذا رضيت وسلمت أمرك إلى ربك فلك في ذلك أجر عظيم بل ستشعر براحة عظيمة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ‏"‏ عَجَبًا لاَمْرِ الْمُؤْمِنِ اِنَّ اَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لاَحَدٍ اِلاَّ لِلْمُؤْمِنِ اِنْ اَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ وَاِنْ اَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ‏"‏ ‏.‏ رواه مسلم 0
فادع الله أن ييسر أمورك وأن يثبتك على دينه وأحسن الظن به فإنه يقول في الحديث القدسي أنا عند ظن عبدي بي ، إن ظن خيرا فله وإن ظن شرا فله ) رواه أحمد 0
وفقك الله لما يحب ويرضى 0 والله اعلم 0