عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 15-04-09, 10:43 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
بيع أو شراء الذهب بالتقسيط لا يجوز شرعاً لأنه من بيع الذهب بالنقود الورقية التي هي في الواقع بمثابة الذهب والفضة ، لأنها ثمن لكل مثمن وقيمة لكل مقوم ، وهذا البيع يشترط فيه التقابض في مجلس التعاقد بين البائع والمشتري دون تأخير شيء من الثمن أو المثمن ، فلا يجوز بيع ذهب بذهب إلا مثلا بمثل ويدا بيد : أي غير مؤجل ، لما جاء في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم :" الذهب بالذهب مثلا بمثل يدا بيد سواء بسواء " . وفي لفظ " الذهب بالذهب و الفضة بالفضة و البر بالبر و الشعير بالشعير و التمر بالتمر و الملح بالملح مثلا بمثل سواء بسواء يدا بيد فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد " .
وعلى هذا فالمعاملات التي ذكرت لا تجوز ما لم يكن هناك تقابض : أي تدفع الثمن وتقبض الذهب .
وإذا كانت معاملات الشركة قائمة على المعاملات السابقة المحرمة فينبغي عليك البحث عن عمل آخر ليس فيه معاملات ربوية أو شبهة معاملات ربوية .
وتذكر دائما - بارك الله فيك - قول الله سبحانه : ( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3) . والله والله أعلم .