عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 11-07-10, 05:50 PM
الابراهيمي الابراهيمي غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Sep 2007
البلد : المغرب
المجموع : 1
ما حدود المعاملة مع هؤلاء الناس ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احد المسلمين الشباب انتقل من الريف الى المدينة كل او جل مداخيل قومه من زراعة القنب الهندي الدي تستخرج منه مادة الشيرا وله أرض تزرع بها هده النبتة، هدا الشاب يتاجر الآن في السلع المباحة بالمدينة ويستعمل سيارة وله سكن في المدينة اشتراهما من أموال جلبها معه أي أنها أموال مصدرها حرام، هده السنة تعرف على أحد الشباب السلفيين وبعون الله أصبح مقيما للصلاة توقف هدا الشاب عن التدخين لبس اللباس الشرعي أعفى لحيته وأخيرا تخلى عن التلفاز والدش، بدأ يُلبِس صغاره لباسا شرعيا وينحو بهم نحوا سليما سؤالى : لازال هدا الشاب محافظا على أرضه في الريف والسيارة والبيت، السلفيون في هده المدينة حائرون في معاملته تقرُبُنَا منْهُ في انتظار استكمال توبته يضطرنا الى الأكل من ماله والركوب في سيارته وربما المبيت بعض المرات عنده وقد يصل الأمر إلى مشاركته بعض السلع في التجارة، مع العلم أننا في غناً عنه وإن تركناه قد يتقهقر في دينه أو يُهمل تربية أبنائِه على السنة لأنه لا زال مبتدئاً في التزامه، ما ضابط معاملتنا معه وكيف نسدد ونقارب في معاملته المرجو من مشايخنا الأفاضل جوابا مفصلا فنحن في الشمال المغربي حيث هده الأُمور تتكررُ مع كثرة الوافدين من الشباب من مناطق الريف التي عرفت هده الزراعة المحرمة حقبا من الزمن وتتكرر حيرتنا مرات ومرات نقع بينا طمعنا في استكمال صلاحهم بالاستمرار في معاشرتهم وبين قطع الصلة معهم بسبب ما بقي من المال الحرام معهم .