عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 26-02-06, 06:28 PM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
لا يخلو الانسان من أن يكون أحد ثلاثة : عالم أو طالب علم أو جاهل :
1- فإن كنت عالما فإنك تفتي نفسك وتعمل بهذه الفتوى القائمة على الدليل من الكتاب والسنة 0
2- وإن كنت طالب علم عندك الأهلية في الترجيح بين الأدلة أو أقوال العلماء فإنك تنظر في الأقوال والأدلة وترجح بينها بما يملي عليك دينك مع البحث والاجتهاد 0
3- وإن كنت جاهلا بالحكم الشرعي وليس عندك أهلية الترجيح بين الأقوال - وهو حال أكثر الناس - فالواجب عليك تقليد العالم الذي تثق بدينه عن طريق السؤال عنه والاجتهاد في ذلك ، ثم تأخذ الفتاوى منه ، ولا يجوز أن تختار من تشاء من الأقوال التي تناسبك أو يكون فيها شيء من اتباع الهوى فهذا لا يجوز وهو من الترخص المذموم الذي قيل فيه : ( من تتبع الرخص فقد تزندق ) وليس المقصود الرخص الشرعية ، بل المقصود تتبع الفتاوى المناسبة للحال وإن كانت مخالفة للدليل 0 مع التنبيه على وجوب احترام العلماء وتوقيرهم وعدم التنقص منهم وإن أخطأوا فهم ورثة الأنبياء بالعلم 0
هذا هو الواجب على كل مسلم يريد رضى الله سبحانه وتعالى ، وهذا يرجع إلى دين الانسان وأمانته وصدقه مع الله ، والله ييسر أمور من يصدق معه ويطلب رضاه 0 وفق الله الجميع لما يحب ويرضى0 والله أعلم 0