عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 18-07-05, 11:58 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
1- عليك - بارك الله فيك - أن تنصحيهم بالكلمة الطيبة وبهدوء ، وتخبريهم بأن الغيبة محرمة وأنها من كبائر الذنوب ، لكن عليك أن تعامليهم قبل ذلك معاملة حسنة وتكسبي قلوبهم حتى يقبلوا منك النصيحة 0
2- قد حصل ما فكرت فيه لخير الناس بعد النبي صلى الله عليه وسلم ، وهم الصحابة فقد صح في صحيح مسلم عَنْ اَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ جَاءَ نَاسٌ مِنْ اَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَسَاَلُوهُ اِنَّا نَجِدُ فِي اَنْفُسِنَا مَا يَتَعَاظَمُ اَحَدُنَا اَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ ‏.‏ قَالَ : ‏"‏ وَقَدْ وَجَدْتُمُوهُ ‏"‏ ‏.‏ قَالُوا: نَعَمْ ‏.‏ قَالَ ‏: "‏ ذَاكَ صَرِيحُ الإِيمَانِ ‏"‏ ‏.‏ وصح فيه عن اَنَّ أبي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏: "‏ يَاْتِي الشَّيْطَانُ اَحَدَكُمْ فَيَقُولُ مَنْ خَلَقَ كَذَا وَكَذَا حَتَّى يَقُولَ لَهُ مَنْ خَلَقَ رَبَّكَ فَاِذَا بَلَغَ ذَلِكَ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ وَلْيَنْتَهِ ‏"‏ ‏.‏
فكونك تخافين مما تفكرين فيه فهذا يدل على قوة إيمانك بالله وحبك له ، وما عليك إلا أن تستعيذي بالله من الشيطان الرجيم ، وتنتهي عن التفكير ، وتشغلي نفسك مباشرة بأي شغل مفيد ، ولا تستسلمي لهذه الوساوس 0 واعلمي بأنك على خير وطاعة 0 ولن يحاسبك الله على هذه الوساوس 0
3- ينبغي عدم إظهار مفاتنك لأحد إلا لزوجك ، وأن تضعي غطاء على هذه الملابس ، أما حضور الأفراح التي فيها محرمات فيجوز للسلام فقط ثم الخروج 0
وفقك الله لما يحب ويرضى 0 والله أعلم 0