عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 23-06-02, 06:32 AM
مذنب
ضيف
 
المجموع : n/a
الرجاء الإفادة لأن الوضع مخيف جدا لي .

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الاخوان الأفاضل أولا أشكركم على هذه الجهود الطيبة التي تخدم الإسلام والمسلمين جزاكم الله عنا خير الجزاء .
- انا اخي الفاضل شاب عمري22 وقد منّ الله علي منذ سنة تقريبا بـ( دخول الإسلام ) من جديد بعد عمر مضى لا يستحق أن يسمى إسلاما حقيقيا فقد كانت الغفلة نسأل الله السلامة .
وبعد ما هداني الله واجهت صعوبة في مواجهة شهواتي الدنيوية الدنيئة ونفسي الأمارة بالسوء فقد كنت مدخنا وكنت أعزم على ترك الدخان الا انني باليوم الآخر اعود له وأعاهد الله على ذلك ولا أوف بذلك العهد.
- إلان أن استخدمت أقوى الوسائل علي بيني وبين ربي لكي أمنع هذه النفس الدنيئة فقلت: (( اللهم ان عدت للدخان مرة أخرى فلا تغفر لي )) وهنا حصلت لي الصدمة بحيث ان نفسي الأمارة بالسوء وكأنها قد قضي عليها من خلال هذا العهد الذي لا يمكن بأي حال من الاحوال نكثه ، ولذلك ولله الفضل والمنّة انا ثابت بهذه الناحيه ، من ناحية أخرى انا مبتلى بمشاهدة الصور الفاضحه من خلال الانترنت أجاركم الله من هذه الأفعال القبيحة الا ان وقفت وقفة جاده من يومين وقد عاهدت الله بذلك العهد (( اللهم ان عدت لهذه الأفعال فلا تغفر لي )) ولكن مع الاسف الشديد تمكنت مني شهوتي القذره ونفسي الاماره والشيطان الرجيم وجعلوني انكث هذا العهد العظيم جدا جدا جدا والذي أضعه بيني وبين نفسي أكبر عهد ممكن ، والآن ماهو مصيري ؟؟ هل حكمت على نفسي انا بالعذاب من خلال دعائي ؟؟ أم ان الله يقبل توبتي ؟؟ ولكن انا اشعر انني بهذه النقطه منافق أشد النفاق بحيث انني اكون طوال اليوم في تصرفات سليمة و خشية و تقوى ولكن ما ان اختلي بالليل بهذا الجهاز اللعين ألا وانا اذوب امام وسوسة الشيطان الرجيم .
- اعلم ان دعائي السابق هو خطأ كبير ولا يجب علي القيام به ولكن قد استخدمته من باب تيئيس نفسي من شهوتها هذه .
- واعتذر عن الإطالة ولكن ارجوكم ساعدوني .