عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 22-07-09, 10:50 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
لم يرد حديث يخصص هذا دعاء وغيره للميت ، إنما عليك أن تدعي لزوجك بالرحمة والمغفرة وأن يرزقه الله الجنة ويعيذه من النار ، ولا تدعي له حتى تبدئي بالدعاء لنفسك أولا .
أما الصدقة عنه فأمر طيب ، ولك أجر في ذلك ، وما فعلتيه دليل على رضاه عنك ، وهذه بشارة لك ، حيث إن المرأة التي تطيع زوجها وتحاول إرضاءه هي من نساء الجنة بإذن الله ، لما ثبت عند ابن حبان من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها دخلت من أي أبواب الجنة شاءت "،
وثبت في المسند عن حصين بن محصن قال : حدثتني عمتي قالت : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " أذات زوج أنت ؟" قالت : نعم 0 قال :" فاين أنت منه ؟" قالت : ما آلوه إلا ما عجزت عنه 0 قال :" فكيف أنت له ، فإنما هو جنتك ونارك " . والله أعلم .