عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 21-08-02, 11:53 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
حديث أسماء الصحيح أن أقل أحواله أنه حسن وقد أورد له أبي داود في مراسيله باسناد عال صحيح لولا ارساله ومن المعلوم أن المرسل الصحيح يتقوى بأي شاهد ضعيف مقبول الضعف فكيف والألباني رحمه الله قد حسنه بدون هذا الإسناد؟
أضف أن شدة الانكار على هذا الحديث على دلالته على كشف الوجه ليست في محلها لأن هنالك أكثر من إثني عشر دليلا على ذلك والمعتمد فيها ليس على هذا الحديث وإنما على حديث المرأة الخثعمية الوضيئة التي جاءت تسأل النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع والله أعلم