عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 15-06-07, 10:47 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
صح في صحيح البخاري عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ عَسْبِ الْفَحْلِ 0 والعسب : ماء الفحل ، والفحل‏:‏ الذكر من كل حيوان فرسا كان أو جملا أو تيسا أو غير ذلك 0
ومقصود النهي أخذ الأجرة على جماع الفحل ، أما إن كان هذا من باب الإعارة أو الهدية فلا بأس لما ثبت في سنن الترمذي عَنْ اَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، اَنَّ رَجُلاً، مِنْ كِلاَبٍ سَاَلَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَنْ عَسْبِ الْفَحْلِ فَنَهَاهُ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ اِنَّا نُطْرِقُ الْفَحْلَ فَنُكْرَمُ ‏.‏ فَرَخَّصَ لَهُ فِي الْكَرَامَةِ ‏.
والله أعلم0