عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 26-08-03, 06:17 PM
احمد19752003 احمد19752003 غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Aug 2003
المجموع : 1
هل يكفي أن أدعو لهما أو أتصدق لهما ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
فقد سألت السؤال التالي لأحد العلماء هذا السؤال :
- ( شتمني رجل بعرض أمي فحتى أدفع عن عرض أمي رددت عليه بالمثل وأنا في حالة غضب، وكانت هذه أول مرة أتلفظ بهذه الألفاظ فعلمت بذلك أنني قد قذفت امرأة في عرضها واستحققت العقوبات الثلاثة من اللعن، وعدم قبول الشهادة والجلد إن كان هناك شرع مطبق. فما هي توبتي حتى يغفر الله لي وأعود مقبول الشهادة؟ وجزاكم الله خيرا. ) .
فأجاب هذا الجواب :
بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
يجب عليك التوبة النصوح بترك هذا الفعل والعزم على عدم فعله والندم عليه واستسماح الذي شتمت عرضه وأمه التي قذفتها بغير حق وأمك التي آذيتها من بعيد لأن من أكبر الكبائر كما قال الرسول عليه السلام "أن يسب الرجل والديه"، قالوا : كيف؟ قال: "يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه" ، فلا بد من استسماح هذه الأطراف الثلاثة وطلب العفو منه حتى تبرئه من هذه المعصية التي وقع فيها ، والله أعلم.
- وسؤالي الآن : كيف لي أن أخبر أمي بأن هناك من قال فيها كذا وكذا وهي لم تعلم أصلا بأن هناك من شتمها في غيبتها ؟؟ وهكذا كيف لي أن أستسمج أم الطرف الثاني وهي أيضا لم تعلم ؟؟ وربما لو أخبرتهما لجرحت مشاعرهما ولأحزنتهما وأوغر ذلك صدريهما ولا أعلم إلى أين ستسير الأمور ( ثم أنني لم أبدأ الطرف الثاني بسب أمه ) فهل يكفي أن أدعو لهما مثلا أو أتصدق وأهب الصدقة لهما ؟؟