عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 29-01-02, 06:18 PM
Unregistered
ضيف
 
المجموع : n/a
هل ينطبق علينا معنى هذا الحديث ...؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كنا في سفر وخلال رحلتنا فاتتنا الطائرة التي كانت يجب أن تقلنا انا و زوجتي ( من لندن الى دبي ) لسبب لا دخل لنا فيه فوضعنا في قائمة الانتظار ، وأعلمنا أهلنا بذلك وقاموا بالاتصال بسفارة دولتنا في لندن لتقوم بمساعدتنا في الحصول على حجز باسرع وقت ممكن . فقام الشخص المكلف بمساعدتنا من قبل السفارة بمحاولة الحصول على أماكن فارغة على الرحلات القادمة دون جدوى ، ولجأ في النهاية الى ازاحة شخصين من رحلة قادمة وادراج اسمي واسم زوجتي بدلا منهم ا. وقام بتعويضهما بتوفير اقامة مؤقته في احدى فنادق لندن على حساب شركة الطيران الى ان يتم الحصول على حجز آخر لهم في اقرب وقت . نحن رضينا بهذا الحل وسافرنا . الشخصين لم يرضو بهذا ولكن فعلوه اكراها على الوجه الغالب .نحن لا نعرف الشخصين ولا نعرف ان كان بامكاننا ان نعرفهم......السؤال :
هل ينطبق علينا هذا الحديث: ( عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار و حرم عليه الجنه فقال له رجل و إن كان شيئا يسيراً يا رسول الله قال و إن قضيباً من أراك" .
رواه مسلم .
ملاحظه :
لا علم لنا اذا كان هذان الشخصان مسلمان ام لا .
فماذا نفعل ؟ وكيف نكفر عن ذنبنا ؟ أرجو الشرح والتعليق فالموضوع مهم جدا .

التعديل الأخير تم بواسطة A.D.M.I.N ; 29-01-02 الساعة 06:31 PM