عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 14-12-01, 04:22 PM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد :
فالذي ذكرتيه والحمدلله علامة خير قال صلى الله عليه وسلم: إذا سرتك حسنتك و ساءتك سيئتك فأنت مؤمن *.*‌) والإيمان يزيد بالطاعة والذكر من الطاعة , وينقص بالمعصية والغفلة من المعصية , فأنت على خير إن شاء الله ، والدليل على كلامي هو الوسوسة وأبشرك أن ما تجدينه هو صريح الإيمان ،فقد أتى رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله إننا نجد في قلوبنا ما نتعاظم أن نتكلم به بألسنتنا فقال صلى الله عليه وسلم أوجدموه ذلك صريح الإيمان وفي رواية الحمدلله الذي ردكيده للوسوسة ) أي أنه لولم يجد الشيطان الإيمان الحقيقي في قلبك لما إحتاج لمثل هذه الوسوسة ،وأما عن العلاج فخذي عندك هذه الخطوات:
1-عليك بالإستمرار بالأذكار و التعوذ من الشيطان0
2- وعليك أيضا التوقف عن التفكير في الوسوسة0
3- عليك بالإبتعاد عن الوحدة قدر إستطاعتك وإشغال وقتك بالخير فقد قال صلى الله عليه وسلم :لو يعلم أحدكم ما في الوحدة ما سار أحدكم وحده وما بات وحده)
4- ولا تنسي الدعاء فإن فعله عجيب في النفوس الكليلة (اللهم يامقلب القلوبوالأبصار ثبت قلوبنا على دينك)
حفظنا الله وإياك من كل مكروه .
وأما البكاء فهو نعمة ترزقينها بعون الله عندما تستمرين على هذا الخير والله أعلم .