عنوان السؤال : في الصلاه
عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 20-02-13, 10:41 AM
د.المطيرات د.المطيرات غير متواجد حالياً
المشرف العلمي
 
تاريخ لانتساب : Oct 2004
البلد : الكويت
المجموع : 10,809
الصلاة قبل الوقت لا تصح ، فالصلاة لها وقت محدد شرعا ، قال سبحانه : ( إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ) . وثبت في سنن أبي داود عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أمني جبريل عند البيت مرتين ، فصلى بي الظهر حين زالت الشمس ، وكانت قدر الشراك ، وصلى بي العصر حين كان ظله مثله ، وصلى بي المغرب حين أفطر الصائم ، وصلى بي العشاء حين غاب الشفق ، وصلى بي الفجر حين حرم الطعام والشراب على الصائم ، فلما كان الغد صلى بي الظهر حين كان ظله مثله ،وصلى بي العصر حين كان ظله مثليه ، وصلى بي المغرب حين أفطر الصائم ، وصلى بي العشاء إلى ثلث الليل ، وصلى بي الفجر فأسفر ، ثم التفت إلي وقال : يا محمد هذا وقت الأنبياء من قبلك ، والوقت ما بين هذين الوقتين ".
لكن يجوز لها عند الحاجة الجمع بين الظهر والعصر وقت الظهر أو وقت العصر ، ولا يجوز تأخير الظهر والعصر إلى المغرب ، فمن شروط صحة الصلاة دخول الوقت ، ولا يجوز تأخير الصلاة إلى أن يدخل الوقت الآخر إلا في جمع الظهر مع العصر ، والمغرب مع العشاء .والله أعلم.