عرض مشاركة واحدة
   
  #1  
قديم 29-07-03, 08:56 PM
ابو حسن العاني ابو حسن العاني غير متواجد حالياً
عضـو
 
تاريخ لانتساب : Jul 2003
المجموع : 0
أرجو أن تبينوا لي مدى تحريم هذه المعاصي .

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أولاً أود أن أشكركم على موقعكم الأيماني هذا، سائلاً الله عز و جل أن يجازيكم عنا خير الجزاء .
أرجو عدم نشر هذا السؤال أن كان فيه نوع من التأثير على أخواني القراء، و خيار نشر هذا السؤال عائد لكم.
لا أعرف كيف أطرح سؤالي، أذ أنني أشعر بكثير من الخجل حين أناقش موضوع هذا السؤال مع أحد أو حتى حينما أفكر فيه لوحدي .
مشكلتي هي انني ابتليت بالنظر الى الصور المحرمة في الأنترنيت. أرجو أن لا تفهموا من ذلك أني لا أبالي بالذنوب الناتجة عن هذه المعصية ، حاولت أن أتوب لأكثر من مرة ، لكن من دون أي فائدة ، اذ انني أعود للمعصية من جديد بعد فترة وحاولت الأستعانة بالصلاة و بقراءة القرآن ، ألا أنني أعود للمعصية مرة أخرى ، وأتوقع ان السبب الرئيسي لذلك ( مع الأسف ) هو أن لي أصحاب ( لا أستطيع أن أطلق عليهم أصدقاء السوء لأنهم يصلون و يذكرون الله و لا يأكلون ألا الحلال ) يسوغون لي هذه المعاصي بالقول أن الأنسان لا بد له من أن يرى مثل هذه المشاهد، أن لم يكن ذلك في الأنترنيت فأنه سيرى ذلك عاجلاً أم آجلاً حينما يتزوج ، فلا يجب أن يطلق على هذه الصور مصطلح ( أباحية ) فجميع الناس يرون مثلها بل و يمارسون العملية الجنسية عند الزواج ، و يدعون أيضاً أن رؤية هذه المحرمات لا تؤذي أحداً ، و أنها تخفف عن الأنسان بعض شهوته الجنسية ، أرجوكم أن لا تهملوا سؤالي... أنا اعلم أن هناك أسئلة قريبة من هذا السؤال، ألا أن مشكلتي مختلفة ، لأنني مبتلى بهذه الحجة ، كما أرجو أن تبينوا لي مدى تحريم هذه المعاصي ، هل هي قريبة من معصية الزنا ( أتمنى ذلك لكي يكون هنالك رادعاً قوياً لي ) ؟؟
أرجو أن لا تنسوا أن في هدايتي و هداية أصحابي اجر كبير لكم ، أسال الله تعالى أن يكون ثابتاً لكم.
جزاكم الله كل الخير.