عرض مشاركة واحدة
   
  #2  
قديم 17-01-04, 12:46 AM
ابو يوسف
ضيف
 
المجموع : n/a
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد:
إن كنت متأكد (وأنا اقول متأكد لأنها شهادة) من أن أمك تذهب للمشعوذين فهذا شرك بالله عليك نصحها وإبعاد زوجتك عنها ، وتظلمها بكره أمك لها فلا يجوز أن تظلم مؤمنة من أجل كافرة ، هذا بفرض أن كلامك شهادة حق 0
وطبعا هذا لا يسوغ لك أن تخطيء بحق أمك قال تعالى :وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (15) فسبيل المؤمنين أن تبر أمك وإن كانت عاصية والله اعلم