مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=5)
-   -   ما حكم الاعتصام للمطالبة بالحقوق ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=65279)

تصميم 05-04-11 08:13 AM

ما حكم الاعتصام للمطالبة بالحقوق ؟؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شيخنا الكريم حياكم الله
نحن فئة من العمال الجزائريين تسمى المساعدون التربوين نعمل في مؤسسات التعليم وقد تعرضنا لإجحاف كبير في حقوقنا فتم تصنيفنا في ذيل التصنيف وهو الصنف7 وفيه فئات أخرى دخلت للوظيفة بنفس مؤهلاتنا صنفت في أصناف راقية 11و12 و13 ومنعنا من الترقية للمناصب الاعلى حتى وإن كانت معنا شهادة الدكتوراه وكل الفئات لها هذا الحق إلا نحن ولقد إعترفت الوزارة بأنها ظلمتنا ومنذ 3 سنوات وهي تعد ولكن لم تنصفنا فقررنا أن نعمل اعتصام عند الوزارة للمطالبة بحل مشاكلنا فهل هذا جائز شرعا ؟؟
وجزاكم الله خيرا.

د.المطيرات 08-04-11 08:25 PM

المظاهرات والاعتصامات ليست وسيلة شرعية لتغيير المنكر ، ولا تجوز شرعا ، لما تحتويه من محظورات شرعية كثيرة ومنها :
1- اختلاط الرجال بالنساء .
2- خروج النساء متبرجات .
3- الهتاف بشعارات غير صحيحة وقد تخالف الشرع .
4- إيذاء الآخرين كسد الطريق وتعطيل مرور الناس .
5- الاعتداء على ممتلكات الأبرياء كتحطيم محلاتهم أو نوافذهم أو إيقاد النار في المرافق العامة .
6- إيقاف العمل في الوظائف وتعطيل مصالح الناس .
7- استخدام سباب وشتائم لا تجوز شرعاً .
8- التشبه بالكفار بشيء من خصائصهم من لباس أو إشارة يضعها أو يرتديها المتظاهرون المسلمون .
ولا تخلو المظاهرات والاعتصامات من هذه المحرمات أو شيء منها ، ولو فرضنا خلو المظاهرات والاعتصامات من أي محرم - وهذا مما لا يمكن - فالحكم كذلك بالمنع لأنها ليست وسيلة شرعية لتغيير المنكر حتى وإن حصل نفع بعدها ، فالإسلام يرفض قاعدة ( الغاية تبرر الوسيلة ) ، فمهما رأينا من المصالح بعد المظاهرات والاعتصامات التي حصلت في الواقع فهذا من تقدير الله وحكمته سبحانه ، وهو يقدر ما يشاء وهو الحكيم الخبير .
وعلى المسلم الصبر على الظلم الذي يراه في مجتمعه ، وأن يعلم بأنه لا بلاء إلا بذنب ، وأن الله تعالى يسلط الظلمة ابتلاء وتمحيصا ، وقد يكون عقوبة لبعد الناس عن طاعة الله وانغماسهم بالمعاصي .
كما عليه أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر بالطرق الشرعية بالكلمة الطيبة والحكمة والموعظة الحسنة ، مبتدئا ببيته وأهله وعشيرته ، وجيرانه ، وأصدقائه ، وأن يكثر من الدعاء في الثلث الأخير من الليل أن يولي الله عليه خيار الناس ، وما ذلك على الله بعزيز .
وأذكر جميع إخواني وأخواتي بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم الصريحة في هذا الموضوع راجيا من الجميع تقوى الله والسمع والطاعة لكلام النبي صلى الله عليه وسلم دون تعصب أو هوى:
1- حديث حذيفة حذيفة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لَا يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ ، وَلَا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي ، وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ " .قَالَ حذيفة : قُلْتُ : كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ ؟ قَالَ :تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلْأَمِيرِ ، وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ ، وَأُخِذَ مَالُكَ ، فَاسْمَعْ وَأَطِعْ ".
2- في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر عليه ، فإنه ليس أحد يفارق الجماعة شبرا فيموت ، إلا مات ميتة جاهلية " .
3- في صحيح مسلم عن عوف بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ، ويصلون عليكم وتصلون عليهم ، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم ، وتلعنونهم ويلعنونكم " ، قيل يا رسول أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال :" لا ، ما أقاموا فيكم الصلاة ، وإذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يدا من طاعة " وفي لفظ : " ألا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله ، فليكره ما يأتي من معصية الله ، ولا ينزعن يدا من طاعة " .
4- ثبت في سنن أبي داود عن أبي موسى رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن بين أيديكم فتنا كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا ، ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا ، القاعد فيها خير من القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، والماشي فيها خير من الساعي " ، قالوا : فما تأمرنا ؟ قال : " كونوا أحلاس بيوتكم " .
5- ثبت في سنن الترمذي عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله ما النجاة ؟ قال : " أمسك عليك لسانك ، وليسعك بيتك ، وابك على خطيئتك " .
6- ثبت في سنن أبي داود عن المقداد بن الأسود قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن السعيد لمن جنب الفتن ، إن السعيد لمن جنب الفتن ، إن السعيد لمن جنب الفتن ، ولمن ابتلي فصبر " .
أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يصلح أحوال المسلمين في كل مكان ، وأن يولي عليهم خيارهم إنه سميع مجيب . والله أعلم.


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 04:32 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان