مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة اسئلة الزواج والطلاق والعدة . (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=70)
-   -   أسئله حول عدة المتوفي عنها زوجها . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=9405)

nasma 24-07-04 07:16 PM

أسئله حول عدة المتوفي عنها زوجها .
 
انا امرأة توفى زوجي من شهرين وانا جزاكم الله خير اعلم ان العدة اربعة اشهر وعشرة ايام ، ولكنني اجهل ماعلي فعله في خلال هذه الفترة ، فمن الناس من يقول لي انه لايجوز لي الاستحمام يوميا ، علما بأني استحم بالماء فقط نظرا لحرارة الجو ، وهم يقولون ان الاغتسال لايكون الا في يومي الاثنين والخميس فقط كما اني خرجت من بيتي ثلاث مرات بعد صلاة المغرب ذهبت للطبيب لاني كنت تعبانة وطلب الطبيب حضوري وطبعا لم انم خارج البيت ، فهل لابد لي ان اعيد الايام التي خرجت فيها ؟؟ وايضا انا في الليل اقوم بلبس الثياب العادية صحيح ان في بعضها الوان مثل الاحمر والاصفر ولكني ثياب باردة للنوم فهل يجوز لي ذلك ؟؟
ارجو من فضيلتكم ان تفتوني لاني قلقة بخصوص هذا الموضوع وهل يجب علي الصدقة ككفارة ام ماذا ؟؟
وجزاكم الله عنا خيرا .

ابو يوسف 25-07-04 11:40 PM

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد:
في عدة المرأة المتوفى عنها زوجها عليها أن لا تخرج من بيتها إلا مضطرة مثل الذهاب إلى الطبيب ، وأن لا تتعرض للخطاب ولا تلبس لباس زينة ولا تضع الروائح والأمور التي من شأنها إظهار الفرحة ، فلم يوجب الإسلام على المرأة بعد وفاة زوجها إلا ثلاثة أمور:
الاعتداد، والإحداد ولزوم البيت.
والمراد بالاعتداد: أن لا تتزوج مدة أربعة أشهر وعشرة أيام، إذا لم تكن حاملا، فإن كانت حاملا فعدتها وضع الحمل.
وأما الحداد: فالمراد به أن تجتنب المعتدة مظاهر الزينة والذي كانت تتجمل بها المرأة عادة لزوجها ومثل أنواع الطيب والعطور والحلي والثياب الزاهية والمغريةفعن أم حبيبة وزينب بنت جحش أماّ المؤمنين رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث (أي ثلاث ليال) إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا".
وفي الصحيحين عن أم سلمة: أن امرأة قالت: يا رسول الله، إن ابنتي توفى عنها زوجها، وقد اشتكت عينها، أفتكتحل؟ فقال: لا… كل ذلك يقول: لا، مرتين أو ثلاثا. ثم قال: إنما هي أربعة أشهر وعشرا. وقد كانت إحداكن في الجاهلية تمكث سنة".
وعن أم عطية: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تحد امرأة فوق ثلاثة أيام، إلا على زوجها، فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشرا، ولا تلبس ثوبا مصبوغا، إلا ثوب عصب ولا تكتحل، ولا تمس طيبا، إلا عند أدنى طهرها إذا طهرت من حيضها، بنبذة من قسط أو ظفار".(ثوب العصب ما صبغ بالعصب، وهو نبت ينبت باليمن)
والأمر الثالث الذي يلزم المتوفى عنها زوجها: أن تلزم بيتها الذي مات زوجها وهي فيه، لا تغادره طوال أشهر العدة، لكن يجوز لها أن تغادره لحاجة، مثل العلاج، أو شراء الأشياء اللازمة إذا لم يكن لها من يشتريها ولا يجوز لها أن تبات بغير بيتها .والله اعلم


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 05:52 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان