مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة اسئله عن سجود السهو (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=75)
-   -   صليت ولا أعلم كم سجدة سجدت فهل صلاتي صحيحة ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=28261)

المتفائلة 05-09-04 08:25 PM

صليت ولا أعلم كم سجدة سجدت فهل صلاتي صحيحة ؟؟
 
السلام عليكم و رحمة الله وب ركاته
صليت ولا أعلم كم سجدة سجدت فهل صلاتي صحيحة أم علي سجود السهو أم ماذا ؟؟
وفقكم الله و رعاكم .

ابو يوسف 05-09-04 09:37 PM

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
فسجود السهو فيه تفصيل كثير فلا بد أن تصف كيفية سهوك لنوجهك إلى الفعل الصحيح0
وعموما إليك مختصرا في أحكام السهو :
مواضع السهو نجمعه لك بما يلي:
1) سهو عن ركن
2) سهو عن واجب
3) سهو عن مستحب
4) السهو بزيادة ركعة أو نقصانها
5) شك في عدد الركعات
6) شك مع غلبة الظن
هذه هي المواضع وإليك التفصيل مختصرا
1)السهو عن ركن كالفاتحة أوركوع أوسجود لا بد من الإتيان بركعة كاملة لأنه أفسد هذه الكعة بسقوط الركن ، ثم يسجد سجود السهو0
2)السهو عن واجب كالتحيات في وسط الصلاة فيه سجودالسهو فقط0قال صلى الله عليه وسلم: إذا سها الإمام فاستتم قائما فعليه سجدتا السهو و إذا لم يستتم قائما فلا سهو عليه . ‌
3)السهو عن مستحب: يستحب فيه السجود ولا يجب 0لعموم حديثه صلى الله عليه وسلم: لكل سهو سجدتان بعد ما يسلم . ‌
4)السهو بالزيادة يأتي بسجدتين وإن نبه رجع إلى وضعه الأصلي0
5)الشك في عدد الركعات يبنى على اليقين ويسجد للسهو قال صلى الله عليه وسلم: إذا شك أحدكم في الاثنتين و الواحدة فليجعلها واحدة و إذا شك في الاثنتين و الثلاث فليجعلها اثنتين و إذا شك في الثلاث و الأربع فليجعلها ثلاثا حتى يكون الوهم في الزيادة ثم ليتم ما بقي من صلاته ثم يسجد سجدتين و هو جالس قبل أن يسلم . ‌
6)الشك في غلبة الظن يبنى على غلبة الظن ويسجد للسهو قال صلى الله عليه وسلم:إذا شك أحدكم في صلاته فليتحر الصواب فليتم عليه ثم ليسجد سجدتين . ‌
والله أعلم


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 11:28 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان