مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئلة البيوع (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=45)
-   -   سؤالين عن الشراء والصلاة ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=69757)

عابرة السبيل 12-04-11 06:35 PM

سؤالين عن الشراء والصلاة ؟؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
- ما حكم شراء مواد المنزلية والغذائية من سوبر ماركت يبيع الخمر ؟؟
- هل يجوز أن أصلي صلاة النافلة وقت الأذان ؟؟ أي عند بداية الأذان ثم بعدها أصلي الفريضة ؟؟
جزاكم الله خيرا .

د.المطيرات 13-04-11 01:48 PM

1- إذا كان هناك سوق آخر لا يبيع مثل هذه المحرمات فإنك تشترين منه ، فإن لم تجدي غيره جاز الشراء منه .
2- العبرة بدخول الوقت ، فإذا ابتدأ المؤذن بالأذان جاز أن تصلي النافلة والفريضة .
لكن الأفضل - بارك الله فيك - أن تستمعي إلى الأذان وترددين ورائه وتصلين على النبي صلى الله عليه وسلم وتسألين الله له الوسيلة فإن في ذلك فضل عظيم ، ففي صحيح مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ، ثم صلوا علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا ، ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله ، وأرجو أن أكون أنا هو ، فمن سأل الله لي الوسيلة حلت له الشفاعة " . وفي رواية عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قال حين يسمع النداء : اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة ، آت محمدا الوسيلة والفضيلة ، وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته ، حلت له شفاعتي يوم القيامة " . وفي رواية عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من قال حين يسمع المؤذن : وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله ، رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا : غفر الله له ذنوبه " . والله أعلم.


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 04:49 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان