مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَةِ أَسْئِلَةِ الْقَضَايَا الْمُعَاصِرَةِ (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=1006)
-   -   هل يجوز أكل الميتة في مثل هذه الحالة ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=56589)

حب الصحابة 01-10-09 09:14 PM

هل يجوز أكل الميتة في مثل هذه الحالة ؟؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدينا خادمة أسلمت على أيدينا بفضل من الله عز وجل وقد تناقشت معها بخصوص موضوع أكل لحم الدجاج الذي لا يذكر اسم الله عليه فقلت لها لا يجوز لك أكلها وقالت بأنها لا تستطيع أن تفعل ذلك خصوصا أن زوجها غير مسلم وتخشى بأن يحدث بينها وبينه مشاكل وقالت بأن زوجها هو من يقوم بذبحها فقلت لها اطلبي منه أن يذكر اسم الله عليها أو قومي أنت بذبحها فرضت الخيارين ( قالت بأنها لا تستطيع ذبحها بنفسها لخوفها ولا تستطيع أن تطلب من زوجها ذكر اسم الله عليها ) وقالت أيضا ربما يعزمها أحد معارفها على وجبة من اللحم ( للعلم فقط فإن زوجها يقوم أحيانا بذبح ذبيحة معارفها) فلا تستطيع رفض الدعوة كما أنها تقول بأنها تخشى بأن تنفرهم من الإسلام إن فعلت ذلك لذلك ستأكل من اللحم دون أن تقول لهم بأن هذا حرام في دين الإسلام ولا أستطيع أكله وبالمناسبة هي تقول أيضا بأنها لاتستطيع بأن تكلم زوجها عن الإسلام أو أحد شرائعه إلا بعد مرور فترة من الزمن خشية منها بأن ينفر من الإسلام إن قالت له بأنه لا يجوز لي كمسلمة أكل هذا اللحم عند وصولها لبلدها إن أعد لها زوجها وجبة من لحم الدجاج وتخشى من المشاكل أيضا إن تكلمت بهذا الخصوص لذلك فستأكل من اللحم الذي يذبحه زوجها في منزلهم أو في غير منزلهم وتقول أيضا بأن زوجها ربما يطبخ لها الدجاج قبل قدومها إليه من السفر وتقول بأنه قد لا يتوفر الدجاج الحي فيقومون بشرائه مذبوحا وأخيرا قالت لي بأن الله يعلم بظروفي وأنتم لا تعلمون ذلك وإني لا أستطيع فعل ذلك حتى ولو كان حرام وقالت بأن هذا الكلام يشعرها بالتعب النفسي ، فهل يجوز لها بأن تأكل من الميته في هذه الحالة ؟؟
وشكرا لفضيلتكم .

د.المطيرات 02-10-09 09:07 PM

إذا كان زوجها نصرانيا فذبيحته حلال وإن لم يسم ، لعموم قوله تعالى : ( الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ ) قال ابن عباس رضي الله عنهما : طعامهم : ذبائحهم ، وعلى هذا فذبيحة أهل الكتاب أما إن كان من غير أهل الكتاب فذبيحته حرام ، هذا هو حكم الذبيحة .
أما عن استمرارية بقائها مع زوجها النصراني فإنه يحرم عليها معاشرته ، وتمكينه من نفسها باتفاق العلماء ، واختلفوا فيما يتعلق بالفرقة بينهما متى تكون ، ورجح العلامة ابن القيم في كتابه القيم "أحكام أهل الذمة" أن لها الخيار بين الانتظار حتى يسلم زوجها ولو طالت المدة ، وبين الزواج بغيره . وهذا ما قضى به عمر بن الخطاب ، ورجحه أيضاً شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره . وحجتهم ما ثبت في المسند عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم: رد ابنته زينب على زوجها أبي العاص بن الربيع ، بالنكاح الأول لم يحدث شيئاً . وفي لفظ "بنكاحها الأول لم يحدث صداقاً". والله أعلم .


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 02:09 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان