مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَة الْمَوَاعِظ وَالتَّوْجِيْهَات (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=89)
-   -   اين طريق الاستقامة على الصلاة ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=60576)

رحلة أمل 24-04-10 02:22 PM

اين طريق الاستقامة على الصلاة ؟؟
 
امرأة متزوجة برجل ذو خلق ودين ولديها أطفال سعيدة جدا في حياتها الزوجية ، متعلمة ومثقفة ، شابة ، من اسرة متدينة ، المشكلة العظمى هي انها غير راضية أبدا عن استقامتها في دينها ، فهي غير ملتزمة في كثير من الأحيان بصلاتها ، وبجوانب الطهارة الشرعية، فأحيانا تصلي ، وأحيانا كثيرة لا ، فالوسواس يوسوس الخبيث لها ، بالرغم من أنها تعلم تمام العلم بالعاقبة وتحاول مجاهدة نفسها كثيرا لكنها تسقط في الهاوية مرة بعد مرة ، كل ليلة تنام فيها ، يأتيها مشهد موتها وانها ذاهبة الى الجحيم لا محالة ، حاولت التوبة كثيرا لكنها تجد نفسها تعود الى سابق عهدها بعدم الصلاة والالتزام بالطهارة الشرعية فكثيرا ما يوسوس لها الشيطان بالتسويف ، فكرت كثيرا باللجوء الى من يأخذ بيدها ويساعدها على التمسك والالتزام الذي لا رجعة بعدة الى المعصية ففكرت في زوجها الخلوق الذي قالت في نفسها عنه بأنه يستحق امرأة متدينة بمعنى الكلمة وليس هذه المرأة التي تطبق التسوييف يوما بعد يوم لكنها تتراجع بسبب الخوف وعدم قدرتها على البوح بهذا الأمر العظيم فهو يضنها ملكة في دينها وخلقها ، فلجأت الي انا وقد آلمني ما هي فيه من حال وخاصة انها تطبق مبادئ الاسلام جميعها ، لكنها تقع في اعظم شيئ وهو الصلاة ، أرجوا أن تأخذوا بيديها وترشدوها بطريقة فعالة بحيث تستقيم ولا ترجع الى سابق عهدها ، مع العلم أنها تسمع محاضرات كثيرة وتعلم العواقب .
وجزاكم الله عنها الخير .

د.المطيرات 27-04-10 11:33 AM

وعليك أن توجهي لها هذه الرسالة :
عليك - بارك الله فيه وهداك للحق - أن تتبعي الآتي :
1- اللجوء إلى الله بقلب صادق وبتضرع وبكاء وتسألينه أن يرزقك قلبا خاشعا وإيمانا صادقا وأن يبعدك عن المعاصي صغيرها وكبيرها 0
2- أن تعلمي أنك ما خلقت إلا لطاعة الله سبحانه فلا تشغلي نفسك بغير طاعة الله 0
3- أن لا تلهيك شواغل الدنيا عن الآخرة ، فلا تكثري من اللهو وتضييع الوقت بما لا ينفع 0
4- عليك بالحرص على بر والديك فإنه من أنفع الأمور لصلاح القلب ولكن أكثر الناس لا يعلمون !
5-أحسني الظن بربك بأنه سيوفقك ويخلصك من القلق والهم والغم ويبعدك عن المعاصي فإنه يقول سبحانه في الحديث القدسي ( أنا عند ظن عبدي بي ، إن ظن خيرا فله وإن ظن شرا فله ) .
6- لا تتركي الطاعات أبدا وخصوصا الصلاة في وقتها حتى لو سيطرت عليك الهموم والقلق ، فإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر بشرط أن تحاولي أن تؤديها بخشوع وإحسان 0
7- أكثري ما استطعت من الصيام فإنه مهم لدفع الهم واستجلاب الراحة النفسية ، والبعد عن الشهوات.
8- عليك أن تتعرفي على صحبة صالحة من الفتيات الصالحات حتى يعينوك على الطاعة ويبعدوك عن المعصية .
9- حافظي على أذكار الصباح والمساء والنوم محافظة تامة .
10- تذكري أنك ستقفين أمام ربك يوم القيامة وسيسألك عن عمرك وشبابك فكيف ستجيبين ربك سبحانه ؟!
أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقك لطاعته ويثبتك على دينه إنه سميع مجيب 0 والله أعلم 0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 02:02 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان