مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئلة صلاة الجماعه (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=53)
-   -   عملي يعيقنى عن صلاة الجماعة . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=38403)

akna 09-02-08 05:43 PM

عملي يعيقنى عن صلاة الجماعة .
 
السلام عليكم فضيلة الشيخ
انا شاب اعمل بدولة الكويت والحمدلله لدى وظيفة فى الفترة الصباحية واحمد الله عليها تزوجت عن قريب بفضل الله ومنته ولقد اكرمنى الله بدوام فى الفترة المسائية قرب زواجى فحمدت الله عليه وتم تثبيتى فيه ولله الحمد كل شئ فيه على مايرام الا ان مديرى يرى انى لا يجب ان اترك المكتب وحده واذهب للصلاة الا ان يجلس احد مكانى لانى سكرتير رئيس مجلس الادارة والمكان الذى اعمل به فيه مسجد ولله الحمد ولكن فى منطقة جديدة وغاليا ما يكون هناك جماعة اخرى التحق بها فعندما اذهب بعد اني ياتى من يجلس مكاني لا الحق من اصلى معه الا نادرا اجد من يصلى سنة المغرب فادخل ورائه تلسما لثواب الجماعة وقد تصفحت مواقع الانترت الاسلامية ووجدت ان صلاة الجماعة واجبه فرض عين على كل مسلم ونصحونى ان اترك عملى وابحث عن عمل اخر لانه لا بركة فيه ، والمدير لامينعنى البته من الصلاة بل انه يصلى ولكن دائما يصلى منفردا فى مكان العمل ، والان انا فى احتياج الى ان اتى بزوجتى وكما انكم تعلمون غلاء الايجارات ، فهذا العمل سوف يساعدنى فى استقدام زوجتى ولكنى والله اريد رضا الله والألم يعتصر قلبى عندما اسمع الاذان ولا اقدر على الذهاب لصلاة الجماعة ولكن انا الان بعد ما رايت قررت ان اترك العمل فعلا وقلت استشيركم قبل ان اترك عملى وانا ليس كثيرا ما تفوتنى ولكن احيانا مع عدم وجود المدير لكن ذلك ايام احيانا ياتى هو متاخر غير ذلك اصلى ولله الحمد ودن تاخير لخروج الوقت فالمنع ليس كليا ولكن فقط عدم التحاقى بالجماعة واخشى على نفسى النفاق .
افيدونى اثبتم فى اسرع وقت
وجزيت خير الجزاء .

د.المطيرات 09-02-08 08:54 PM

عليك أن تحرص على صلاة الجماعة ، فإن لم تستطع بسبب الانشغال فلا حرج عليك 0 والله أعلم0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 03:45 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان