مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَة الْأَسْئِلَة الَّتِي سَبَق تَثْبِيْتِهَا (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=5)
-   -   أحكام وآداب العيد . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=24588)

د.المطيرات 22-10-06 11:25 AM

أحكام وآداب العيد .
 
أحكام وآداب العيد .
كان لأهل المدينة يومان في الجاهلية يحتفلون فيهما فأبدلهم الله تعالى بهما عيدا الإسلام : الفطر والأضحى ، فليس للمسلمين عيدان سواهما 0
فعن أنس رضي الله عنه أنه قال : كان لأهل المدينة يومان يلعبون فيهما ، فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم قال :" كان لكم يومان تلعبون فيهما ، وقد أبدلكم الله بهما خيرا منهما : يوم الفطر ويوم النحر "0 رواه أبوداود 0
· استحباب الغسل والتطيب ولبس أجمل الثياب :
قال ابن القيم : كان صلى الله عليه وسلم يلبس لهما أجمل ثيابه ، وكان له حلة يلبسها للعيدين والجمعة 0
وكان ابن عمر رضي الله عنهما يغتسل للعيدين 0 رواه ابن أبي شيبة 0
قال النووي : ومن الغسل المسنون غسل العيدين ، وهو سنة لكل أحد بالاتفاق ، سواء للرجال والنساء والصبيان ، لأنه يراد للزينة وكلهم من أهلها 0
· الأكل قبل الخروج إلى الصلاة :
قال أنس رضي الله عنه : كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات ، ويأكلهم وترا0 رواه البخاري 0
· الخروج إلى المصلى :
عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى 0 رواه البخاري 0
فالسنة الخروج إلى المصلى المعد لصلاة العيد وعدم صلاة العيد في المسجد إلا لعذر كنزول المطر 0
· خروج النساء والصبيان والحيض :
عن أم عطية رضي الله عنها : أمرنا أن نخرج العواتق والحيض في العيدين يشهدان الخير ودعوة المسلمين ، ويعتزل الحيض المصلى 0 متفق عليه 0
والعواتق جمع عاتق ، وهي من بلغت الحلم أو قاربت ، أو استحقت التزويج ، أو هي الكريمة على أهلها 0
ولقوله صلى الله عليه وسلم : " وجب الخروج على كل ذات نطاق في العيدين " 0 والنطاق : هو ما تشد به المرأة وسطها ليرتفع به ثوبها من الأرض عند المهنة 0
· مخالفة الطريق :
عن جابر رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق 0 أي يخرج من طريق ويرجع من طريق آخر 0
· لا أذان ولا إقامة ولا قول ( الصلاة جامعة ) :
عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العيدين غير مرة ولا مرتين بغير أذان ولا إقامة 0 رواه مسلم 0
قال ابن القيم : كان صلى الله عليه وسلم إذا انتهى إلى المصلى أخذ في الصلاة من غير أذان ولا إقامة ولا قول : الصلاة جامعة ، والسنة أن لا يفعل شيء من ذلك 0
· لا صلاة قبل العيد ولا بعدها :
قال ابن عباس رضي الله عنهما : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عيد فصلى ركعتين لم يصل قبلهما ولا بعدهما 0 متفق عليه 0
أما من صلى في المسجد فيجب عليه أن يصلي تحية المسجد ركعتين لعموم قوله صلى الله عليه وسلم :" إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين " 0متفق عليه 0
· التكبير في الصلاة :
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كبر في عيد اثنتي عشر تكبيرة : سبعا في الأولى وخمسا في الآخرة 0 رواه ابن ماجه 0
وقالت عائشة رضي الله عنها : التكبير في الفطر والأضحى : في الأولى سبع تكبيرات ، وفي الثانية خمس ، سوى تكبيرتي الركوع 0 رواه أبوداود 0
أي يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات سوى تكبيرة الإحرام ، وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرة الانتقال 0
· التهنئة بالعيد :
عن جبير بن نفير قال : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم عيد يقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنك 0
· اللعب واللهو المباح :
قالت عائشة رضي الله عنها : إن الحبشة كانوا يلعبون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقوا في يوم عيد ، فاطلعت من فوق عاتقه فطأطأ لي منكبيه ، فجعلت أنظر إليهم من فوق عاتقه حتى شبعت ثم انصرفت 0 متفق عليه 0
· الإكثار من التكبير في العيد :
قال تعالى : ( ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون ) 0 وجاء عن ابن مسعود رضي الله عنه : أنه كان يكبر : الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد 0 رواه ابن أبي شيبة 0
· من فاتته صلاة العيد :
من لم يدرك صلاة العيد مع الجماعة صلى ركعتين مثل صلاة العيد ، فيكبر التكبيرات الزوائد كما ثبت ذلك عن أنس وعطاء وقتادة بأسانيد صحيحة 0
والله أعلم وصلى على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 03:13 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان