مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئله عن العقيده . (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=21)
-   -   اريد ان اعود لربي وان احيا بالايمان . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=64513)

نورالحق 09-02-11 02:11 PM

اريد ان اعود لربي وان احيا بالايمان .
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم وجزاكم الله عنا خير الجزاء .
فضيلة الشيخ
كنت ولله الحمد فتاة ملتزمة تهتم بأمور دينها كنت احرص على حفظ القرآن ، والآن فضيلةالشيخ احس بأني ضاع مني ايماني جاءتني وساوس في العقيدة كنت اخاف منها سابقا و الآن احس بأني اصبحت منافقة احس بان آيات العذاب كلها في انا اصبحت بعيدة عن اهل الايمان ، اريد ان اكون مثلهم احس بأن اريد ان اتوب لكني لست صادقة في التوبة اريد ان اخشى الله في سري عندما تأتيني الوساوس لكن الامر زاد ويزيد ، و الله لا ادري ما افعل اقول سوف الزم القرآن ثم ابكي حسرة على نفسي، بت لا اشعر برحمة اتجاه والدي هم يتالمون لألمي ، عندما الجا الى الله سبحانه وتعالى لا اشعر بصدق دعائي اصبحت اسيرة هوى نفسي والسيطان، كيف اثر رضا الله تعالى واريد ان اعود لربي اريد ان احيا بالايمان .
ساعدوني جزاكم الله خيرا .

د.المطيرات 09-02-11 05:33 PM

قد حصل ما فكرت فيه لخير الناس بعد النبي صلى الله عليه وسلم ، وهم الصحابة فقد جاء صحابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له مثل ما قلت تماما ، ثبت في الأدب المفرد للبخاري عن أبي هريرة: قالوا: يا رسول الله! إنا نجد في أنفسنا شيئاً ما نحب أن نتكلم به ، وإن لنا ما طلعت عليه الشمس. قال: "أو قد وجدتم ذلك؟" قالوا: نعم. قال: " ذاك صريح الإيمان! ". وجاء في الصحيحين أنه قال في الذي يقول له الشيطان : من خلق ربك : " فليستعذ بالله ولينته ".
فكونك تخافين مما تفكرين فيه فهذا يدل على قوة إيمانك بالله وحبك له ، وما عليك إلا أن تستعيذي بالله من الشيطان الرجيم ، وتنتهي عن التفكير ، وتشغلي نفسك مباشرة بأي شغل مفيد ، ولا تستسلمي لهذه الوساوس 0 واعلمي بأنك على خير وطاعة 0 ولن يحاسبك الله على هذه الوساوس 0
والوسواس - بارك الله فيك - من الشيطان ومآلها إلى الشك والقلق إن لم تساعدي نفسك بنفسك معتمدة على الله أولا ، وهنالك من الأذكار ما يفيد ومن الطرق ما ينفع ، ولكن إن لم يكن منك عزم وتوكل على الله قبل ذلك فلن تتخلصي منه.
فعليك أن تجددي العزم وتتوكلي على ربك وتلتزمي الطريقة النبوية العلاجية ، وهي خطوات بسيطة :
1- عليك بقراءة القرآن من المصحف ، قال تعالى ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28) . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ من المصحف " رواه البيهقي .
2- عليك بملء الفراغ بما يفيد من أمور الدين والدنيا ، وإياك والوحدة لأنها سبب الوسواس .
3- عليك بالأذكار ومن أهمها المعوذات ( الإخلاص والفلق والناس ) تقرأينها صباحا ومساء وقبل النوم ، وكذا الفاتحة وآية الكرسي فإنها تحفظك بأمر الله .
4- عليك بطلب العلم الشرعي فمتى ما تعلمت انجلى عنك وسواس الشيطان.
5- تضرعي إلى الله بالدعاء وخصوصا في الثلث الأخير من الليل أن يخلصك الله من هذا البلاء ، ويبعد عنك الوسواس فإنه سبحانه قريب مجيب الدعوات .
6- عليك بمعاندة الشيطان وعصيانه مهما حصل لك من الشك والوسواس ، وهذا من أنفع العلاج .
وفقك الله لما يحب ويرضى 0والله أعلم0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 06:12 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان