مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئله عن البنوك والمعاملات المصرفية (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=76)
-   -   لماذا لاتأخذون الفائدة و تتبرعون بها إلى فقراء المسلمين ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=8509)

عثمان 22-03-04 03:08 PM

لماذا لاتأخذون الفائدة و تتبرعون بها إلى فقراء المسلمين ؟؟
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
- أحد أصدقائي سافر إلى بريطانيا لدراسة برمجة الكمبيوتر وقبل يومين أرسل لي رسالة بريد الكتروني يروي لي قصة حدثت معه كما يلي :
- " بعد التحاقي بالمعهد ربطتني علاقة صداقة حميمة مع أحد الأساتذة حتى أنني زرته في منزله عدة مرات وتعرفت على زوجته وأولاده ، وفي أحد الأيام أخبرته أنني أود فتح حساب في أحد البنوك حتى يقوم أهلي بأرسال النقود لي عبر هذا الحساب ، وطلبت منه أن يدلني على بنك جيد ، وفي اليوم التالي ذهبت أنا والأستاذ إلى بنك قريب من المعهد وأستلمت الأوراق من موظفة البنك وجلست لكتابة المعلومات المطلوبة وعندما وصلت إلى فقرة هل تريد فائدة : نعم – لا , وضعت دائرة على لا ، فاستغرب الأستاذ ذلك وحاولت أن أشرح له أن ديننا يحرم أخذ الفائدة من البنوك إلا أنه أصر على أن أضع دائرة على نعم وبعد خروجنا من البنك سيشرح لي كل شيء ، وبعد أن خرجنا من البنك أخبرني أنه كان يعمل في شركة متخصصة في تصميم برامج محاسبة البنوك وأنهم وبناء على طلب أصحاب البنك كانوا يضعون تعليمات سرية في البرنامج ليقوم الكمبيوتر بتحويل فائدة كل حساب لايريد صاحبه قبول الفائدة إلى حساب سري لا يعرفه إلا صاحب البنك ، وكان صاحب البنك يتبرع بما يتجمع في هذا الحساب السري إلى جمعيات مسيحية أو يهودية حسب ديانة صاحب البنك . وبالتالي فإن جزء من هذه الأموال المتجمعة يذهب إلى اليهود في أسرائيل ، ثم تابع يقول فإذا كان دينكم لايسمح لكم بقبول الفائدة فلماذا لاتأخذون هذه الفائدة ومن ثم تتبرعون بها إلى فقراء المسلمين وماأكثرهم . وحسب المعلومات المتوفرة فإن العرب يضعون مليارات الدولارات في البنوك البريطانية ولايأخذون عليها فائدة وبالتالي تذهب فوائد هذه الأموال التي تقدر بالملايين إلى اليهود " .
- ماهو موقف الاسلام في ذلك ؟؟

ابو يوسف 03-07-04 11:09 AM

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
إن الفوائد البنكية حرام على الإطلاق على صاحب المال المودع في البنوك، لقوله تعالى: { وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبا} ،وبناء عليه، يحرم على صاحب المال الاستفادة أو الانتفاع من فوائد ا لربا، بأي وجه من وجوه الانتفاع،ولكن إن كان الأمر كما ذكرت فالسبيل الوحيد للتخلص من هذه الفوائد ومن كل مال حرام وعدم تحويلها للكفار هو التصدق به على الفقراء أو الإسهام به في مصلحة عامة كتعبيد طريق، وخدمات مشفى، أو منفعة عامة كطلاب المدارس، ولا ثواب على هذه الصدقة. ويأكلها الفقير أو المنتفع طيبة، واستغفر الله على وضعك للمال في البنوك الربوية وإن كنت مضطرا والله أعلم


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 10:48 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان