مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئلة البيوع (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=45)
-   -   سؤال متشعب عن بيع الذهب بالاجل . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=53173)

الفائز 15-04-09 09:02 AM

سؤال متشعب عن بيع الذهب بالاجل .
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا مؤظف في احدى المؤسسات التجاريه لبيع الذهب ووظيفتي بالتحديد هي ادخال السندات وعمل فواتير البيع والشراء
علما بأن المؤسسة تبيع الذهب بالاجل سوا الذهب الخام ( عيار 24 ) او الذهب القديم - الكسر (عيار 21 - 18 )
ويتبعون في عملية البيع عدة اوجه :- ومنها
1 / يتم بيع ذهب خام (عيار 24 ) بسعر الجرام 107 بحيث يبقى على العميل نقدا يسددها على دفعات. علما بأنه يستلم الذهب ، مثال / يتم بيع 1000 جرام بسعر 107 = 107000 الف ريال يأخذ الذهب ويبقى عليه قيمتها يسددها على دفعات.
2/ بيع الذهب بشيك بالمبلغ كاملا غير مصدق , وفي بعض الاحيان لا يوجد مبلغ كافي في الحساب لتغطية قيمة الشيك, علما بأنه يتم استلام الذهب اثناء تسليم المشتري الشيك .
3/ يتم بيع الذهب ويدفع العميل كاملا المبلغ سوا نقدا او عن طريق تحويل بنكي ولا يستلم الذهب ولكن يبقى في حسابه لدى المؤسسة , وفي بعض الاحيان يرسل من يستلمه عنه .
4 / من المعروف ان سعر الذهب غير ثابت مرة مرتفع ومرة اخرى منخفض ولهذا فأن البعض يأتي ويفتح حساب
لدى المؤسسة ويضع مبلغ من المال في حسابه وفي حالة نقصان الذهب يشتري وينتظر حتى يرتفع ثم يبيع ويستمر على هذا . علما بأن هذا يحدث كله بالمكالمات الهاتفية فقط ولا يأتي لأستلام وتسليم الذهب .
فما الحكم في الحالات السابقة ؟ وما حكم العمل في المؤسسة ؟؟
وارجوا من فضيلتك شرح الطريقة الشرعية لبيع الذهب .
وجزاكم الله الف خير .

د.المطيرات 15-04-09 10:43 AM

بيع أو شراء الذهب بالتقسيط لا يجوز شرعاً لأنه من بيع الذهب بالنقود الورقية التي هي في الواقع بمثابة الذهب والفضة ، لأنها ثمن لكل مثمن وقيمة لكل مقوم ، وهذا البيع يشترط فيه التقابض في مجلس التعاقد بين البائع والمشتري دون تأخير شيء من الثمن أو المثمن ، فلا يجوز بيع ذهب بذهب إلا مثلا بمثل ويدا بيد : أي غير مؤجل ، لما جاء في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم :" الذهب بالذهب مثلا بمثل يدا بيد سواء بسواء " . وفي لفظ " الذهب بالذهب و الفضة بالفضة و البر بالبر و الشعير بالشعير و التمر بالتمر و الملح بالملح مثلا بمثل سواء بسواء يدا بيد فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد " .
وعلى هذا فالمعاملات التي ذكرت لا تجوز ما لم يكن هناك تقابض : أي تدفع الثمن وتقبض الذهب .
وإذا كانت معاملات الشركة قائمة على المعاملات السابقة المحرمة فينبغي عليك البحث عن عمل آخر ليس فيه معاملات ربوية أو شبهة معاملات ربوية .
وتذكر دائما - بارك الله فيك - قول الله سبحانه : ( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3) . والله والله أعلم .


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 03:49 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان