مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَة الْمَوَاعِظ وَالتَّوْجِيْهَات (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=89)
-   -   اريد ان اتطهر من ذنوبي فماذا افعل ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=25612)

naeema 24-11-06 07:48 AM

اريد ان اتطهر من ذنوبي فماذا افعل ؟؟
 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
انا سيده متزوجه وتعرض زوجي لمحنه شديده في العمل وتوقف عنه وضاق الحال بي ، وكانت لي جاره فا سقه وغوتني بأرتكاب الرذائل والزنا من اجل المال ، ولكني ندمت ندما شديدا وتبت الي الله وانتابتني حاله نفسئه سيئه وذهبت الي الطبيب النفسي ، وندمي يقطعني وقد تبت وصليت وصمت وقرأت الاذكار والاستغفار ولكني اعلم انا هذا لن يكفي ، ليسامحني الله ويغفر لي زلتي لا اعرف ماذا افعل لكي يغفر الله لي ؟؟ وكيف لي ان اعرف بقبول توبتي ؟؟ وخاصه انه في بلدنا لا يقيموا الحدود علي الزاني والسارق مثلا ولو لم يقم الحد علي هل لي توبه ؟؟ وهل لو عرف زوجي بأمري هذا هل له ان يسامحني ويعطيني فرصه اخري للحياه الشريفه دون ان يكون عليه وزر بدلا من انزلاقي الي الشارع مرة اخري ؟؟
اريد ان اتطهر من ذنوبي فماذا افعل ؟؟

د.المطيرات 24-11-06 09:39 PM

أبشرك - بارك الله فيك - بأن كل من وقع في ذنب مهما بلغ ثم تاب فإن الله يتوب عليه ويغفر ذنبه بل ويبدل سيئاته حسنات إن كانت توبته صادقة وندم على ما فات وعزم على ألا يعود إليه مرة أخرى ثم استقام على الطاعة بعده لقوله تعالى ( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى (82) وقوله سبحانه :( وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً (69) إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً (70) وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً (71)0
وعليك الآن الاستمرار على الطاعة والاستغفار ليلا ونهارا سرا وجهارا ، وأن تنسي الماضي وتفكري فيما ينفعك عند لقاء ربك يوم القيامة ، فإنه لا ينفع الانسان يوم القيامة بعد رحمة الله إلا العمل الصالح الذي يقدمه في ذلك اليوم العظيم ، فمن يؤمن بالله ويعمل صالحا فله الجزاء الحسن في الدنيا والآخرة قال سبحانه :( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (97)0
والله أعلم0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 03:59 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2021 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان