مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   الْسـاحـة الُعـامـة (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الرجاء مدي برأيكم ونصائحكم في الموضوع . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=6888)

الجازية 17-09-03 01:40 PM

الرجاء مدي برأيكم ونصائحكم في الموضوع .
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستسمح حضرتكم بطرح سؤال في خصوص الإستخارة لأمر الزواج .
لقد تعرفت إلى رجل عربي مسلم منذ ما يزيد عن شهر ونصف وقد أبدى كل الإهتمام والجدية في الإرتباط بي بما يرضي الله ، وهو على قدر كبير من الأخلاق والإلتزام الديني وكذلك يتمتع بمستوى علمي متميز وانشرح له صدري في بداية الأمر رغم أنني كنت أشعر أحيانا بنوع من عدم التركيز في طريقة تعامله معي ( جفاء )
وكنت أتساءل دائما لماذا يتصرف بهذه الطريقة؟؟ إلى أن صارحني مؤخرا أنه كان قد خطب فتاة أحبها حبا كبيرا وكان برفقتها مدة ثلاث سنوات إلى أن توفاها الله برحمته منذ سبع سنوات، وكان ذلك له عميق الأثر عليه، وهذا طبيعي، وحقيقة تأثرت جدا لهذه القصة ، ولكن وجدت نفسي امام أمرين : الأول أنني أعجبت به والثاني أنه أشعرني بأنه لازال حقيقة متأثر بالموضوع إلى يومنا هذا وكأنه حصل البارحة ، كما أنه يعبر لي من جانب آخر عن حاجته الماسة لي ، ومن جهة أخرى اعترف لي بأنه قد كان يعاشر من حيث لم يأمر الله ( الخلف ) وأنه تعود على ذلك ، ولكن أنا أرفض هذه الأشياء إضافة إلى أن الشرع يحرمها. وطلبت منه أن يعدني بالإقلاع عنها ، فقال أنه سيحاول ، يعني صرت في حيرة من أمري ، العادة هي الطبيعة الثانية في الإنسان ، وأخاف أن أقع في خلاف معه بعد الزواج من أجل هذه الأشياء ، مع العلم أني لم أرى هذا الشخص إلى الآن إلا من خلال الصورة والصوت. ولكن رغم ذلك حصل توافق بيني وبينه والله أعلم .
اتجهت إلى المولى سبحانه وتعالى بالإستخارة والدعاء ، لكي ينير سبيلي ، وتكون الخيرة في ما اختاره الله .
الرجاء مدي برأيكم ونصائحكم في الموضوع والله ولي التوفيق .
جزاكم الله ألف خير .

ابو يوسف 19-09-03 02:09 AM

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد:
أولا الإستخارة هو الإختيار(أي تختارين ما تريدين) و العزم على فعله ثم صلاة الإستخارة فإن أمضاه الله كان ذلك ماوفقك الله إليه،وأما مايثار عندالناس وأنك ترى مناما بعد الإستخارة فلا صحة له ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :الرؤى ثلاثة رؤيا من الرحمن ورؤيا من الشيطان ورؤيا حديث النفس )0
ثانيا قال صلى الله عليه وسلم:إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه 00) ولم يقل من ترضون معاملته وهذا الرجل كان يتعرف على النساء وقد عاشر بلواط فماذا تتوقعين منه ،ومن يظمن لك أنه لن يلزمك بهذا الفعل المشين يقول صلى الله عليه وسلم:من أتى امرأة في دبرها فقد كفر )
فنصيحتي لك أن تبحثي عن من يخاف الله سبحانه ويتقيه والله أعلم


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 11:44 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان